تحت رعاية ولي عهد أبوظبي

إطلاق المجلس العالمي للشباب في لندن

أُعلن في العاصمة البريطانية لندن إطلاق المجلس العالمي للشباب في المملكة المتحدة، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وذلك خلال فعاليات ملتقى شباب الإمارات العالمي الذي انطلق أمس بمشاركة 20 وزيراً ومسؤولاً إماراتياً.

ومن المقرر أن يضطلع المجلس العالمي للشباب بنقل أفضل التجارب في المملكة المتحدة إلى دولة الإمارات، إلى جانب عكس صورة مشرقة للدولة والتقدم الحاصل في جميع الميادين.

ويُعد ملتقى شباب الإمارات العالمي في المملكة المتحدة خطوةً نحو تفعيل دور الشباب الإماراتي عالمياً، وخلق قيادات شبابية تدعم مسيرة نجاح دولة الإمارات، وذلك من خلال تعزيز مشاركة المبتعَث الإماراتي حول العالم وبناء جيل ملمٍّ بالتوجهات العالمية من خلال إنشاء منصة تمثيلية لجميع شباب الإمارات المبتعثين إلى الخارج.

وأعربت معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، عن سعادتها وامتنانها بالمشاركة في هذا الملتقى الشبابي الذي يشكّل فرصة مهمة لفتح قنوات تواصل فعالة مع الطلاب الإماراتيين المبتعثين في المملكة المتحدة؛ بهدف اطلاعهم على آخر المستجدات وأهم التحديات المعاصرة، ورفدهم بالمعرفة والخبرة التي تمكّنهم من تمثيل بلادهم على أكمل وجه أثناء دراستهم الجامعية عبر الاستثمار في قدراتهم وتسخيرها في خدمة الوطن.

وشارك 20 وزيراً ومسؤولاً إماراتياً، طلاب الدولة المبتعثين في حلقات شبابية وورش عمل هدفت إلى خلق منافذ كبيرة للشباب الإماراتي للتعرف على خبرات المسؤولين ومشاركتهم طموحاتهم وفتح آفاق جديدة، حيث تضمن الملتقى لقاءات مباشرة بين المسؤولين وصُناع القرار والطلبة المبتعثين.

وقال الدكتور علي راشد النعيمي، رئيس مجلس إدارة مركز هداية لمكافحة التطرف العنيف: «إن اللقاء بالطلبة المبتعثين يمثل مسؤولية كبيرة، وإن من واجبنا توجيه طلابنا الدارسين في الخارج ليكونوا ملمّين بمسيرة الأحداث والتطورات التي تشهدها الدولة وتحصين فكرهم وتثقيفهم أيديولوجيا لما فيه المصلحة العامة للبلاد».

ومثّل الملتقى فرصة لتنشيط دور الشباب الإماراتي حول العالم في صناعة سُمعة طيبة عن الإمارات من خلال تعزيز الروابط بين شباب الإمارات والعالم والتعريف بالقيم الإماراتية الأصيلة، وبناء جيل ملمّ بالتوجهات العالمية.

وأعربت الطالبة هدى أحمد أهلي عن سعادتها بانطلاق المجلس العالمي للشباب، مؤكدة أن الملتقى شهد لقاءات مهمة مع المسؤولين وصُناع القرار، ما رفع من عزم الشباب على المضيّ قدماً في التحصيل العلمي والعمل على إبراز مكانة الإمارات العالمية على جميع المستويات.

وتعرف الطلبة المبتعثون خلال الملتقى على أهمية الدور الوطني ومسؤولية تمثيل دولة الإمارات في الخارج، إلى جانب الاطلاع على الأجندة الوطنية والتوجّهات العالمية لحكومة الإمارات.

دافع

أكد سعيد محمد النظري، مدير عام المؤسسة الاتحادية للشباب، أن انطلاق المجلس العالمي للشباب سيشكل دافعاً للطلبة المبتعثين على استمرارية التواصل مع طلبة آخرين وتعريف الطلبة بمبادئ وأخلاق وشعارات وتاريخ دولة الإمارات، مستندين إلى فكر ونبض المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات