مناقشة مبادرات إبداعية لزيادة نجاح بطاقة «إسعاد»

نظمت لجنة بطاقة إسعاد في شرطة دبي جلسة عصف ذهني لفريق عملها في جزيرة النخلة، بناء على توجيهات اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، لإطلاق الأفكار الإبداعية، ومناقشة مبادرات وأفكار إبداعية لتحقيق المزيد من النجاحات في المرحلة المقبلة بما يؤدي إلى اكتشاف وسائل إبداعية جديدة تحقق السعادة لكافة حاملي بطاقة خصومات إسعاد.

واجتمع الفريق لمناقشة الأفكار التي وضعها القائد العام لشرطة دبي والمتمثلة بأهمية وضع تصور شامل لنقل مشروع بطاقة «إسعاد» من مرحلته الحالية إلى مرحلة أخرى أكثر تطوراً وتقدماً. وأثناء الجلسة طرح الفريق عدداً كبيراً من المقترحات التي تساهم في تطوير خطة العمل العامة، حيث تجاوز مجموع المقترحات (15) اقتراحاً، وذلك في خطوة نوعية وصولاً إلى تنفيذ استراتيجية اللجنة القائمة على الشمولية والانتشار والريادة.

وشارك في الجلسة منى العامري، والنقيب خالد السويدي، رئيس قطاع الفنادق والطيران، والنقيب منى التميمي، رئيس القطاع العام، والملازم خليل إبراهيم، رئيس قطاع الأسرة، والملازم يحيى المهيري، رئيس قطاع السكن، والملازم أحمد بن غافان، رئيس قطاع السياحة والسفر، إلى جانب عدد من رؤساء القطاعات الأخرى، وموظفي الجودة، والموظفين الإداريين في اللجنة.

وافتتحت منى العامري رئيس لجنة بطاقة إسعاد الجلسة، مؤكدةً أهمية الإبداع والابتكار ودورهما في رفع مستوى الخدمات المميزة التي يقدمها فريق إسعاد لحاملي البطاقة.

واستشهدت العامري بالنجاحات التي حققها الفريق منذ إطلاق البطاقة في فبراير 2018، مشيدة بالمستوى الذي وصلت إليه، حيث زاد عدد الجهات التي تقدم خصومات لحاملي البطاقة إلى (5800) جهة من مختلف القطاعات، حتى وصل عدد حاملي «إسعاد» إلى 110 آلاف مستفيد، في 132 دائرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات