«الاتحادية للموارد البشرية» تركّز على الجوانب الإنسانية في الابتكار

نظمت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية مجموعة فعاليات وأنشطة متنوعة لموظفيها ضمن شهر الإمارات للابتكار.

وعقدت الهيئة جلسة تفاعلية لموظفيها بعنوان «الجانب الإنساني في الابتكار» تحدث خلالها شريف باجو المدير العام لمركز The Innovation Point Consulting ‏حول العلاقة بين الابتكار وسعادة الموظفين وتأثيرات الذكاء الاصطناعي على المهن الحالية والمستقبلية.

مؤكداً أن المهن والوظائف التي تحتاج إلى إبداع وابتكار لن تتأثر كثيراً بالمتغيرات والتطورات العالمية المتلاحقة في مجالي الذكاء الاصطناعي والثورة التكنولوجية.

تعاون

كما عقدت الهيئة جلسة أخرى بالتعاون مع شركتي «مايكروسوفت» و«برين وير» تعرف من خلالها موظفو الهيئة على أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي المطبقة في كبريات المؤسسات والشركات العالمية في تسجيل حضور الموظفين في أماكن العمل وتحليل الانفعالات والمستويات العمرية باستخدام تقنيات التعرف على الوجه.

وفي فعالية أخرى بعنوان «الابتكار باستخدام تقنيات الليجو» تعرف الموظفون على آلية الابتكار باستخدام منهجية الليجو التي باتت تستخدم الآن في كبريات الشركات والمؤسسات العالمية وتقوم على قدرة الخيال وتحويل الأفكار المجردة والأشياء غير الملموسة إلى تشكيلات ثلاثية الأبعاد وواضحة المعالم تنطق بما لا تقوله الكلمات.

كما عقدت الهيئة مختبر مقاييس القدرة الإبداعية الذي هدف إلى تمكين الموظفين من قياس قدراتهم الإبداعية وتحفيز الإبداع والابتكار لديهم بما يحقق رؤية المؤسسة وأهدافها الاستراتيجية ويسهم في خلق بيئة عمل محفزة ومبتكرة.

وفي دورة تدريبية بعنوان «أرض الابتكار باستخدام الكتب المصورة» حضرها عدد من موظفي الهيئة والوزارات والجهات الاتحادية تعرف المشاركون على أنواع ابتكارات الأعمال الأربعة وهي (الابتكار المتزايد «التدريجي» و«الابتكار الخدمي» و«ابتكار نموذج العمل» و«الابتكار المقتصد».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات