يضم 12 عضواً أعمارهم بين 19 إلى 30 عاماً

تشكيل مجلس الشباب الاستشاري لأهداف التنمية المستدامة

أمينة محمد وعبد الله لوتاه يتوسطان أعضاء المجلس | من المصدر

في إطار توجهات دولة الإمارات لتمكين الشباب وتفعيل دورهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، أعلنت الأمانة العامة للجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة، خلال فعاليات منتدى التنمية المستدامة في القمة العالمية للحكومات، عن تشكيل مجلس الشباب الاستشاري لأهداف التنمية المستدامة لعام 2019 الأول في الإمارات وتسمية أعضائه، بعد الانتهاء من عمليات تقييم طلبات المرشحين الذين اجتازوا جميع مراحل التقييم الثلاث.

وتم الإعلان عن أعضاء المجلس الشبابي بالتزامن مع كلمة أمينة محمد، نائب الأمين العام للأمم المتحدة، التي أكدت أهمية تسخير الطاقات الكامنة لدى الرواد والقيادات الشبابية في المجتمعات، عبر غرس فكر وثقافة الابتكار والاستخدام الفعال للتقنيات الحديثة.

ويضم المجلس 12 عضواً، بينهم 10 من الإمارات، هم كل من عذبة حمدان أحمد الشحي، وأحمد محمد علي المرزوقي، ومريم محمد يوسف آل علي، وياسر جميل الخوري، وإيمان سلمان عبيد السويدي، ومحمد راشد اليماحي، وهدى عبد الرحمن محمد التميمي، ومعاذ إبراهيم النقبي، وعفراء خلفان المنصوري، وأحمد سيف المنصوري، إضافة إلى محمد عبد الله الإمام، من جمهورية مصر العربية، وكافي وو من جمهورية الصين الشعبية.

وتتراوح أعمار أعضاء المجلس بين 19 و30 عاماً، وبينهم 10 إماراتيين يحملون شهادات في تخصصات مختلفة منها الهندسة والاستدامة والعلاقات الدولية وإدارة الأعمال، ويعملون في قطاعات متنوعة.

نموذج عالمي

وأكدت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، أن الإمارات أصبحت حاضنة لنموذج عالمي مبتكر في عملية تمكين الشباب وتفعيل دورهم ومشاركتهم في العملية التنموية الوطنية، انطلاقاً من توجهات القيادة الرشيدة التي تؤكد دعم هذه الفئة من المجتمع وتأهيلها لمواجهة كل التحديات المستقبلية، وتزويدها بالأدوات والوسائل التي تدعم جهودهم لبناء وطن مبني على اقتصاد معرفي ومستدام.

من جهتها، أكدت معالي شما بنت سهيل فارس المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب رئيس مجلس إدارة المؤسسة الاتحادية للشباب، أن حكومة دولة الإمارات لا تدخر جهداً في توفير كل ما من شأنه أن يمّكن الشباب من إبراز طاقاتهم وإمكانياتهم المبدعة من أجل مستقبل زاهر ومستدام.

وقالت معاليها إن المجلس يشكّل منبراً مهماً لشباب الدولة، وسيؤدي دوراً في جعل الاستدامة والموضوعات المتعلقة بأهداف التنمية المستدامة جزءاً من فكر وأسلوب الحياة والسلوك اليومي لدى الشباب في دولة الإمارات.

منصة

ويشكّل إطلاق مجلس الشباب الاستشاري لأهداف التنمية المستدامة منصة تتيح فرصة لتعزيز مشاركة الشباب في رسم الاستراتيجيات، والإسهام في صنع القرارات التي تمكّن جيل اليوم وقادة المستقبل من صنع مستقبل زاهر ومستدام لأجيال اليوم والمستقبل.

وتركز مهمة أعضاء المجلس على وضع «استراتيجية شباب الإمارات 2030» التي تهدف إلى تمكين شباب دولة الإمارات من تحقيق أجندة أهداف التنمية المستدامة، ومنذ الإعلان عن مبادرة المجلس الاستشاري للشباب تقدم أكثر من 600 مرشح لعضوية المجلس واختيار من يمثل جيل الشباب، وقد نظمت الأمانة العامة للجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة، بالتعاون مع المؤسسة الاتحادية للشباب، مجموعة من المراحل لاختبار المقدرات المعرفية والفكرية لكل المرشحين للعضوية الذين سيشكّلون أول قائمة لأعضاء مجلس الشباب الاستشاري لأهداف التنمية المستدامة، وهو فريق عمل مكوّن من مجموعة من شباب المهتم والمطلع على الموضوعات المتعلقة بالاستدامة، ينطوي تحت مظلة اللجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات