عبد الله لوتاه: الإمارات رائدة في مؤشر أهداف التنمية المستدامة

أكد عبد الله لوتاه المدير العام للهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء في كلمة ضمن أعمال منتدى أهداف التنمية المستدامة في القمة العالمية للحكومات أن دولة الإمارات حققت تقدماً ملحوظاً في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، ما انعكس في تقرير أهداف التنمية المستدامة «أجندة التنمية المستدامة 2030 لدولة الإمارات.

مؤشر

وشدد لوتاه على أن دولة الإمارات تتصدر المنطقة في مؤشر أهداف التنمية المستدامة، وأنها ملتزمة بدعم الدول الأخرى في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، مشيراً إلى أنه في عام 2017، أصبحت دولة الإمارات المانح الأكبر للمساعدات التنموية، حيث تركز في سياسة المساعدات الخارجية على دعم أهداف التنمية المستدامة، بما فيها القضاء على الفقر، والعمل اللائق ونمو الاقتصاد، ودعم التنمية البشرية بشكل عام.

رؤية

وأضاف أن التنمية المستدامة تشكل جوهر الرؤية المستقبلية للبلاد، حيث أصبحت الهيئات الحكومية، نموذجاً يحتذى، واتبعت نهجاً تعاونياً وجذاباً للغاية، لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، حيث اعتمدنا نهجاً تعاونياً للحكومة بأكملها يستهدف تحقيق أهداف التنمية ولتحقيق ذلك، أنشأنا منذ عامين لجنة وطنية معنية بأهداف التنمية المستدامة، قامت العام الماضي بإنشاء مجلس استشاري لقادة القطاع الخاص، ومجلس استشاري للشباب لتفعيل دور هؤلاء الشركاء الرئيسيين في إيجاد الحلول.

تطور

وأوضح لوتاه أن تقرير الأمم المتحدة حول التطور في أهداف التنمية المستدامة لعام 2018، أشار إلى أنه على الرغم من التقدم المحقق في مجال الحد من الفقر، إلا أن هناك شخصاً واحداً من بين 10 أشخاص يعيش تحت خط الفقر الذي يقل عن دولارين في اليوم، وبعد فترة من التراجع، يبدو أن الجوع في العالم آخذ بالارتفاع مرة أخرى، وارتفع نقص التغذية ليصل إلى 815 مليون شخص حسب آخر الإحصاءات، مؤكداً ضرورة تعزيز التعاون العالمي والتكامل بين الحكومات والمنظمات لتطويق آثار هذه التطورات المتسارعة التي تهدد مستقبل الإنسانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات