«أخبار الساعة»: «معا».. منصة تفاعلية تحفز على المشاركة الاجتماعية

ثمنت نشرة «أخبار الساعة» إطلاق دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي هيئة «معا» للمساهمات المجتمعية ضمن محور تنمية المجتمع في برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21»، الأمر الذي يعكس حرص القيادة الرشيدة على إحداث نقلة نوعية لجودة الحياة وبإشراك الجميع.

وقالت النشرة تحت عنوان «معا.. منصة تفاعلية تحفز على المشاركة الاجتماعية»: «تواصل دولة الإمارات العربية المتحدة عموماً، وإمارة أبوظبي على وجه الخصوص، اعتماد برامج تنموية تعزز من تنافسية الإمارة وريادتها، من خلال اعتماد برامج ومبادرات تخضع لسلسلة من الخطوات العملية، التي تقسم على فترات زمنية مدروسة، تحقق النتائج الإيجابية، وتدعم القطاعات الحيوية، التي تركز على قضايا الابتكار والأعمال والاستثمار، وتحقق أهداف التنمية المستدامة، وتنتقل بالمواطنين والمقيمين إلى منسوب عال من جودة الحياة».

ولفتت النشرة - الصادرة عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية - إلى أن إطلاق «معا» يشير إلى الاهتمام الكبير بتفعيل أجندة التنمية الاجتماعية المخطط لها، وتعزيز المسؤولية المجتمعية ورفع الوعي العام، من خلال إبراز الدور المشترك للجهات الحكومية والقطاع الخاص وقطاع الأعمال المجتمعية، والمؤسسات الخيرية والمدنية، بما يخلق بيئة مجتمعية حاضنة لمساهمة ومشاركة الجميع في رفعة الوطن، عبر تعزيز العمل التطوعي والاجتماعي في الإمارة، وخاصة أن قيم المشاركة المجتمعية وثقافة العطاء تعد متأصلة لدى الأفراد والمجتمعات في دولة الإمارات، والتي رسخها في نفوسهم المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

ونوهت في افتتاحيتها إلى أن ما تجسده هيئة «معا»، يكمن في تحفيز قنوات الاستثمار الاجتماعي على اختلافها؛ الأمر الذي يحقق الاقتصاد المستدام القائم على المعرفة والابتكار، بوصفها جزءاً من برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21»؛ الذي يرتكز على أربعة محاور رئيسية، تتعلق بتحفيز الأعمال والاستثمار، وتطوير منظومة المعرفة والابتكار، وتعزيز نمط الحياة، وتنمية المجتمع، وبما يعزز من تنافسية أبوظبي وريادتها، ويدعم مسيرتها التنموية الشاملة والمستدامة.

ولفتت إلى أن اعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لبرنامج «غدا 21»، في العام الماضي، وبميزانية 50 مليار درهم، للسنوات الثلاث المقبلة، عبر عن اهتمام القيادة الرشيدة بإقرار مجموعة من الحزم التنموية التي تنهض بإمارة أبوظبي على المدى المتوسط.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات