بينهم أصحاب الهمم وكبار المواطنين

200 متطوع إماراتي يساهمون بتنظيم القمة

استقطبت القمة العالمية للحكومات في دورتها السابعة، التي تعقد تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أكثر من 200 متطوع من كبار المواطنين والموظفين وأصحاب الهمم والطلاب الذين يتمتعون بالكفاءات والمهارات والخبرات لدعم أعمال وفعاليات القمّة.

فريق

وتم اختيار المتطوعين بعد سلسلة مقابلات شخصية أجراها فريق عمل القمة العالمية للحكومات مع المرشحين ركزت على المهارات الفردية والسمات الشخصية التي يجب أن يتمتع بها المتطوع، لتنفيذ المهام الموكلة إليه بكفاءة وجودة عالية بما ينقل الصورة المشرقة لدولة الإمارات إلى العالم. وقد تم التنسيق مع مجموعة من الجهات الوطنية لترشيح المتطوعين، في مقدمتها وزارة تنمية المجتمع، ورابطة طلبة الإمارات، وهيئة تنمية المجتمع في دبي، ومؤسسة الإمارات «برنامج تكاتف»، وغيرها من الجهات الحكومية والخاصة العاملة في الدولة.

مهام

وتشمل مهام فريق المتطوعين التجهيز للقمّة قبل بدء أعمالها وتسجيل المشاركين واستقبال ومساعدة زوار القمّة في موقع الحدث ودعم وتنسيق الفعاليات المصاحبة والإشراف على القاعات، والقيام بأعمال الترجمة الفورية إضافة إلى باقي الخدمات اللوجستية. وخضع المتطوعون لتدريبات نوعية بهدف تمكينهم من تقديم أفضل أداء في الترحيب بضيوف وحضور القمة ومساعدتهم في موقع الحدث، ومن ثم توزيعهم على فرق عمل في مختلف المجالات.

وأكد المتطوعون عزمهم على العمل لتعزيز اسم دولة الإمارات عالمياً، وعبروا عن سعادتهم بالمشاركة في الأعمال التنظيمية للقمة العالمية للحكومات ما يمكنهم من المساهمة في دعم مسيرة التنمية وإعطاء صورة مشرفة عن مفهوم التطوع في الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات