يتضمن 65 مبادرة متنوعة

انطلاق شهر الإمارات للابتكار في الشارقة حتى 14 فبراير

إقبال كبير من الطلبة على الفعاليات | من المصدر

توّجت إمارة الشارقة انطلاق فعالياتها أمس لـ«شهر الإمارات للابتكار» أكبر حدث وطني للاحتفاء بالابتكار والمبتكرين، في نسخته الرابعة، تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي، وذلك في قاعة المدينة الجامعية بالإمارة الباسمة من خلال 65 مبادرة وابتكاراً، تتناول محاور (الطاقة المتجددة والاستدامة، والرعاية الصحية، والتعليم، والتكنولوجيا كممكنات) بحضور أحمد عبيد القصير رئيس لجنة الإشراف على شهر الإمارات للابتكار في إمارة الشارقة، وأسماء راشد بن طليعة، نائبة رئيس اللجنة، والمهندس خالد آل علي، أمين عام مجلس الشارقة للتخطيط العمراني، وبمشاركة العديد من الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية، والقطاع الخاص، والمؤسسات الأكاديمية.

إقبال

وشهدت فعاليات شهر الابتكار، والتي تقام في الشارقة خلال الفترة من 8 إلى 14 الجاري، وينظمها المجلس التنفيذي إقبالاً كبيراً من الأهالي والطلبة من مختلف المراحل الدراسية، وتميزت المشاركات للجهات الحكومية والاتحادية والجامعات والقطاعين الحكومي والخاص، بالابتكارات والإبداعات المتجددة، من حيث المحتوى القوي والتجارب المبتكرة المتميزة والأفكار الخلاقة التي تدعم الهدف الرئيس للشهر بتعزيز وعي أفراد المجتمع بأهمية الابتكار وأثره على مستقبلهم، وتحفيزهم للمشاركة الفاعلة في مسيرة الابتكار بدولة الإمارات.

استراتيجية

وجاءت المشاركات في إمارة الشارقة خلال «شهر الإمارات للابتكار» انعكاساً للاستراتيجية الوطنية للابتكار، وتعزيز مكانة الدولة كمركز عالمي للابتكار، إلى جانب تحفيز القطاعين الحكومي والخاص والأفراد على تبني ممارسات الابتكار الذي أصبح ركيزة للعمل الحكومي، من خلال تبني وتطبيق مبادئه، والبحث عن حلول للتحديات بطرق غير تقليدية وبأدوات مستقبلية.

كما عكست تضافر جهود الحكومة على المستويين الاتحادي والمحلي لتنظيم فعاليات شهر الإمارات للابتكار بطريقة متميزة تحقق الأهداف الاستراتيجية للدولة، وسيشهد الأسبوع تنظيم العديد من الفعاليات والأنشطة وورش العمل الابتكارية، بهدف تصميم حلول جديدة تسهم في عملية التطوير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات