مبتكرون

محمد سويدان يصمم «غواصة أمنية» لرصد الأدلة الجنائية في الأعماق

محمد سويدان وأمامه ابتكار الغواصة الأمنية | من المصدر

ابتكر العقيد محمد شيبان خميس سويدان، مدير مكتب القائد العام لشرطة عجمان، غواصة أمنية لاسلكية تعمل على عمق 100 متر من المياه لاستكشاف الأدلة الجنائية المختلفة، وتسهم في تحديد موقع الغرقى والمفقودين وسط البحار وتعد من أحدث الابتكارات في القيادة العامة لشرطة عجمان، وهي الابتكار العاشر لصاحبها خلال مسيرة عمله في سلك الشرطة في مجال الإلكترونيات وتسخير التقنية الحديثة لخدمة وتعزيز مسيرة الأمن والأمان في ربوع الوطن الغالي.

البحث والتحري

وسيتم إطلاق «الغواصة الأمنية» الجديدة ضمن فعاليات أسبوع الابتكار في عجمان وتتكون الغواصة من كاميرات عالية الدقة مزودة بكشافات وتعمل بنظام التحكم من بعد ويمكن تزويدها بأذرع لانتشال الأجسام أو الأدلة الجنائية التي رميت في مياه البحر ومزودة ببطارية تعمل لمدة ساعتين، حيث تقوم الغواصة بعملية تصوير شامل للمكان المراد البحث فيه، وتساعد في عملية البحث والتحري لاكتشاف المخدرات التي يمكن أن تهرب عبر مياه البحر، كما توفر الوقت والجهد لرجال البحث والتحري لقيامها بالإرشاد لمواقع الأدلة الجنائية المطلوبة في القضايا المتنوعة.

وذكر العقيد شيبان أن «الغواصة الأمنية» غير مكلفة وتعمل من أجل سرعة عملية البحث والتحري في أعماق البحار، وهي أحدث ابتكاراته وسيتم إطلاقها ضمن أسبوع الابتكار وهي تعد الابتكار العاشر له خلال عشر سنوات، كما أنه يعشق العمل في مجال الإلكترونيات والاتصالات من اجل الاستفادة من التطور التقني وإدخاله في مجالات العمل الأمني لتوفير الوقت والجهد، إضافة الى استكشاف المستقبل للجرائم المختلفة، لافتا إلى أن أهمية الغواصة تكمن في تحديد مواقع الأشخاص الذين يتعرضون للغرق، والبحث عن المفقودين في البحر، وهي تتميز بنظام العمل من بعد ويمكن تطويرها للقيام بمهام أمنية عديدة.

دعم الإبداع والابتكار

ويعد العقيد محمد شيبان خميس سويدان من الكفاءات المواطنة التي التحقت بوزارة الداخلية في عام 1990 وحاصل على شهادة دبلوم علوم الإلكترونيات والاتصالات ونال 24 وساما وميدالية خلال مسيرة عمله في سلك الشرطة وشارك في 58 دورة وورشة عمل متنوعة معظمها في مجالات الابتكار والإبداع، كما نال جائزة القائد العام لشرطة عجمان في تقديم أفضل مقترح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات