مناقشة استخدام طائرات بدون طيار لمراقبة الحياة الفطرية في المحميات

ناقش خبراء ومتحدثون ومشاركون في أعمال النسخة العشرين من منتدى الشارقة لصون التنوع الحيوي، في اليوم الثالث، أهمية وضرورة استخدام طائرات من دون طيار لمراقبة ومتابعة الأنواع في المحميات وإداراتها، تضمنت ورشاً عملية وتطبيقية ونقاشات معمقة حول تنزيل الصور وكيفية معالجتها والنتائج المهمة التي يتمخض عنها مثل هذا الاستخدام، بالإضافة إلى مدخل عام عن الموضوع التقني.

وكيفية الإعداد والتحضير والتخطيط، وأهمية الطائرات بدون طيار لإدارة المناطق المحمية، حيث يتم استخدام طائرات دون طيار لمراقبة الأنواع في المحميات، والتحكم بها عن طريق أجهزة تحكم خاصة.وتعمل الطائرات على دعم الجهود في عمليات جمع البيانات اللازمة لتحديد أسبقيات الحماية والإجراءات الواجب اتخاذها، ضمن برامج المحافظة على الطبيعية والحياة الفطرية.

وللاستفادة من أحدث التقنيات لدراسة ومراقبة التنوع الحيوي. وتقوم الطائرات من دون طيار بالتقاط صور للمناطق التي يصعب الوصول إليها أثناء التحقق من أعداد الطيور والأنواع عموماً، دون الحاجة إلى الاقتراب منها، كما سيستفيد الخبراء من الصور الدقيقة التي ستوفرها هذه الطائرات عن الطيور ومواقع تكاثرها، وهي تقنية مهمة ووسيلة فعالة لجمع البيانات من حيث التكلفة والوقت.

كما أنها تساعد في مراقبة ومتابعة كل ما يتعلق بالمحميات من حيوانات أو غطاء نباتي، وهي بمثابة عين الإنسان الساهرة على البيئة وحمايتها وصونها، خصوصاً أنها باتت تلاقي انتشاراً سريعاً في المجال البيئي، حيث يمكن جمع كمياتٍ هائلة من المعلومات في وقت قصير.

والتقاط صور بالألوان الحيّة، وقياس مستويات الإشعاع المتسرّب حيث لا يستطيع الإنسان الوصول، وقياس مستويات ثاني أوكسيد الكبريت فوق البراكين، وغيرها من الاستخدامات البيئية، بما فيها حمايةُ الحيواناتِ المهددةِ بالانقراض، ورصد التنوع الحيوي والبيولوجي ومواطن الأنواع.

وتطرق المشاركون إلى هذا الموضوع التقني المهم، المتعلق بالطائرات من دون طيار ودورها في الحفاظ على التنوع الحيوي، وتحدث الخبراء والمختصون في جلسات المنتدى الذي تنظمه هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة.

ويشارك فيه أكثر من 120 خبيراً ومختصاً وأكاديمياً وخبيراً وباحثاً جاءوا من مختلف بلدان العالم ليقدموا خلاصة تجاربهم وأفكارهم في المنتدى الذي يشكل محطة ولقاء للخبراء من أجل البحث في مختلف المقترحات والمشاريع والمبادرات حول صون التنوع الحيوي. وقد ركزت أعمال اليوم الثالث على الموضوع التقني الذي تناول استخدام طائرات من دون طيار ودورها في الحفاظ على التنوع الحيوي، محلياً وإقليمياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات