معرض الإمارات للوظائف يُمكّن الجيل الجديد من قيادة القطاعات المختلفة

Ⅶ فعاليات المعرض خلال الفترة بين 19 و 21 مارس المقبل | من المصدر

تنطلق فعاليات النسخة الـ19 من معرض الإمارات للوظائف، المعرض الرائد في مجال تدريب وتوظيف المواطنين الإماراتيين، في الفترة الممتدة بين 19-21 مارس 2019 في مركز دبي التجاري العالمي، والتي تهدف إلى دعم مساعي الدولة الاستراتيجية على صعيد التوطين من خلال تمكين الجيل الجديد من قادة القطاعات المختلفة.

وتأتي نسخة المعرض لعام 2019 تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتنسجم أهدافها مع تطلعات القيادة الرشيدة المتمثلة في إطلاق صاحب السمو لوثيقة الخمسين، والتي تضم 8 مبادئ أساسية تهدف إلى ضمان استمرار مسيرة التقدّم والازدهار في الدولة.

استراتيجيات

ويحتل الشباب الإماراتي مكانة بارزة في رؤية سموّه، مع وعد «بالاستثمار وابتكار أصول قيمة» للأجيال القادمة، إلى جانب الالتزام بمواصلة «رعاية ألمع العقول الكفيلة بتقديم أفكار مبتكرة». كما وأطلق سموه سلسلة استراتيجيات متكاملة خلال اجتماع مجلس الوزراء الذي عُقد أخيراً، وذلك بهدف زيادة معدلات التوطين بنسبة 200% في غضون عام، حيث شمل ذلك تعزيز دور الصندوق الوطني لتنمية الموارد البشرية.

ولتحقيق هذا الهدف، تقدم الدورة الجديدة للمعرض منصة مثالية تجمع أكثر من 100 من الشركات العارضة من القطاعين العام والخاص التي تتيح آلاف الأدوار المهنية المتنوعة إلى مجموعة من الزوار المحتملين يفوق عددها 18 ألف باحث عن العمل، معظمهم من خريجي المدارس الثانوية والجامعات، والساعين إلى تغيير وظائفهم لضمان مسار وظيفي أفضل.

اهتمامات

لا يزال التوطين في القطاع الخاص يمثل مجال التركيز الرئيسي لحكومة الإمارات العربية المتحدة، كما يتضح من الجهود المتواصلة لمجموعة عمل التوطين، ولهذا سيرحب معرض الإمارات للوظائف بشركات القطاع الخاص، بما فيها «جميرا إنترناشيونال»، وماجد الفطيم، وجامعة نيويورك أبوظبي، وموانئ دبي العالمية والكثير غيرها.

وبشكلٍ عام، ستمثل شركات القطاع الخاص والعام المشاركة في المعرض مجموعة من القطاعات، بما في ذلك النفط والغاز، والخدمات المصرفية، والتأمين، والضيافة، وخدمات الطيران التي تتضمن الملاحة الجوية، والصحة، والسلع، والتعليم، والاتصالات، وغيرها العديد.

وقالت أسماء الشريف، مديرة معرض «الإمارات للوظائف 2019»: «تواصل مختلف الإدارات في دولة الإمارات رحلتها الدائمة في البحث عن المواهب والكوادر الوطنية رفيعة المستوى؛ لدعم طموحاتها الرامية إلى بناء اقتصاد تنافسي وقائم على أسس المعرفة والابتكار، وذلك بما ينسجم مع سياسات التوطين التقدمية التي تنتهجها الحكومة الإماراتيّة».

تمكين

تشير إحصاءات الحكومة الإماراتيّة إلى أن النساء يشكلن حالياً نسبة 66% من حجم القوى العاملة في القطاع العام، تشغل 30% منهن مناصب قيادية. وسيسلّط المعرض الضوء على أهميّة تمكين المرأة عبر جميع القطاعات.

وأضافت الشريف: «من الضروري أن نتذكر الجهود التي تبذلها قيادتنا الرشيدة لتحقيق الأهداف طويلة الأمد لدولة الإمارات، وخاصة على صعيد مضاعفة تمثيل المرأة في المجلس الوطني الاتحادي، أو تشجيع المزيد من النساء على المشاركة في النظام القضائي للدولة، ويتوجب علينا الاستمرار بتوفير المسارات المهنية الصحيحة للنساء اللواتي يطمحن لدخول سوق العمل».

أكدت مريم آل علي، رئيسة قسم التوطين والعلاقات الحكومية في بنك المشرق، أن المرأة الإماراتية تعتبر أكثر انفتاحاً لمواجهة التحديات المهنية، وتقلّد أدوارٍ جديدة في قطاعات متنوعة مثل الطيران والنفط والغاز والأعمال المصرفية.

تحديات

وقالت آل علي: «نشهد اليوم انحساراً كبيراً في العقبات المتعلقة بالمساواة بين الجنسين في جهات العمل على مستوى الإمارات، لاسيما بالتوازي مع دخول المزيد من النساء الإماراتيات إلى سوق العمل، واكتسابهن المزيد من الخبرات التي تمنحهن المزيد من الصلاحيات وفرصاً أكبر في شغل المناصب والأدوار القيادية».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات