«لبيان» تتعرف على تفاصيل من حياة المخترع الإماراتي

أحمد المزروعي يستعد لإطلاق أول مصنع روبوت في الإمارات

عقل مبدع ومبتكر لا تلهيه مباهج الحياة بقدر ما يعنيه البحث والاطلاع فيقضي يومه في شغف مع العلم والمعرفة والتجول بين اختراعاته ومختبره المتواضع ومصنعه الذي يديره.. الشاب الإماراتي أحمد المزروعي يرفع شعار إعمل من أجل النجاح حتى تصل للهدف المنشود.

«البيان» وقفت على تفاصيل يوم كامل في حياة المخترع أحمد المزروعي، متنقلة بين بيته ومصنعه الذي يشرف ويعمل فيه بنفسه، حيث أكد أنه بصدد إطلاق أول خط إنتاج لتصنيع الروبوتات في الإمارات وتصديرها للخارج.

كان يحلم منذ الصغر بأن يكون مخترعاً ومبتكراً لا مستهلكا ولا متباهيا بما يشتريه، يؤمن بأن الله خلق عقولنا لتفكر وعلينا أن نصقلها بالعلم والمعرفة فدأب على البحث في مختبره وورشته الصغيرة حتى أنجز أكثر من 125 ابتكاراً ساهمت في تسهيل حياة الناس.

على الرغم من أن أحمد المزروعي لم يكمل دراسته الجامعية إلا أنه شغوف بالعلم والبحث بين صفحات الكتب العلمية وتجارب الفيزياء والكيمياء من أجل الوصول إلى النجاح.. طموح لا يكل من العمل فعمل على أن يكون أول شاب إماراتي يحمل لقب مخترع تعترف به الأوساط العلمية والصناعية بالدولة.

المحطة الأولى بدأت مع المزروعي صباحاً بممارسة الرياضة 45 دقيقة فهو لديه صالة رياضية خاصة في منزله بأبوظبي، ويرى أن ممارسة الرياضة تخرج الطاقة السلبية من الجسم وتشعر ممارسها بأنه ولد من جديد.

ومن ثم مكث المزروعي 10 دقائق على مواقع التواصل الاجتماعي للاطلاع على آخر الأخبار السياسية والاجتماعية، ثم انطلق إلى المصنع الذي يديره في أبوظبي والذي يعمل في إنتاج قطع غيار السيارات والتكنولوجيا ولديه خطوط إنتاج تقارب.

وفي المحطة الثانية في المصنع تحوّل المزروعي من مدير لهذا المصنع إلى مشرف على أحد خطوط الإنتاج ثم عامل يدفع بالإنجاز، وخلال زيارته للمصنع التي تتم يومياً من 7.30 صباحاً حتى منتصف الظهر، كشف عن توجهاته خلال عام 2019.

وأوضح لـ«البيان» أنه بصدد إطلاق أول خط إنتاج لتصنيع الروبوتات في الإمارات وتصديرها للخارج على يديه، والدخول في مجالات التحكم عن بعد وأخرى حديثة وتوسعة في تصدير قطع الغيار وغيرها من منتجات.

ابتكارات

وتابع: أنه سيفتتح مصنعاً خاصاً يضم كافة ابتكاراته واختراعاته وخاصة أن لديه 21 اختراعاً قيد التنفيذ من بينها 8 مشاريع عالمية، كما سيفتتح مصنعاً إماراتياً خارج الدولة، وذلك للمحافظة على نفس مستوى الدول المتطورة في مختلف المجالات، ويتابع العمل ويقف على احتياجات المصنع يومياً ويركز على المشاريع التطويرية التي يشرف عليها بنفسه.

حيث يشرف على ما يقارب 37 مشروعاً جارٍ تجهيزها في خطوط الإنتاج في مجال تصنيع قطع الغيار بأحدث مكائن cnc، والعمل على مشاريع أخرى بمكائن «الليزر»، كما استطاع هذا العام أن يقوم بتصدير خط إنتاج بشكل كامل خارج الدولة.

ولفت إلى أن النظر إلى أحدث شيء في العلم والدراسة ومواكبة التطور المتغير كل 10 دقائق عالمياً، سيساهم في نجاح المبتكرين في معرفة حاجة السوق من الخدمات والمنتجات.

وفي المحطة الثالثة اتجهنا إلى مختبره الخاص، حيث كشف المزروعي عن تأسيسه شركة تحمل اسم «ميادين» متخصصة في مجال الإلكترونيات، وفي عام 2019 سوف يقوم بافتتاح مصنع في منطقة ايكاد أبوظبي وشركة أحمد المزروعي جروب التي تندرج تحتها شركة للصناعات ومركز للابتكارات وسيبدأ خط الإنتاج فيها بالعمل للتأكد من جاهزيته وافتتاحها بشكل رسمي بحلول عام 2020.

وأوضح أن شركته تنقسم إلى أقسام عدة منها قسم البحث والتطوير في أحدث المجالات حول العالم، وذلك لمواكبة التطور الذي يتغير في العالم، إلى جانب قسم الأبحاث الموجود في منزله ويقضي فيه نحو 3 ساعات يومياً، ولديه فريق كامل مكون من 12 مختصاً في مجال التطوير معنيين فقط بالبحث والتطوير.

وفي ختام حديثه وجه عبارة لكافة المبتكرين «لا تتحدث عن إنجازك ولكن دع إنجازك يتحدث عنك».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات