الشارقة تستعد بـ65 مبادرة وابتكاراً

تنطلق فعاليات شهر الإمارات للابتكار تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي، خلال الفترة من 8 حتى 14 فبراير الجاري.

وينظمها المجلس التنفيذي في قاعة المدينة الجامعية في الإمارة، وسيستعرض الحدث حزمة فعاليات إبداعية متنوعة محورها تمكين الإنسان بهدف تحويل الابتكار إلى عمل يومي لدى الأفراد تنعكس آثاره الإيجابية على المجتمع، إضافة إلى تشجيع القطاع الحكومي الخاص والأكاديمي لتشكيل منظومة عمل موحدة تعتمد على الابتكار كأساس للتطوير.

وتتضمن 65 مبادرة وابتكاراً لكل من «34 مؤسسة تعليمية - 15 من القطاع الخاص - 17 اتحادية ومحلية»، بالإضافة إلى 5 جلسات حوارية ومناظرات و48 ورشة عمل، وعلى مدى 3 أيام ستنظم الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات «هاكاثون الإمارات - بيانات للسعادة وجودة الحياة في دورته الثانية».

متغيرات

ووجه المستشار سلطان بن بطي المهيري، أمين عام المجلس التنفيذي، رئيس أمين عام المجلس التنفيذي بإمارة الشارقة، الشكر إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد نائب حاكم الشارقة، على دعمهما لأسبوع الابتكار في الإمارة.

وأكد الأمين العام للمجلس التنفيذي في إمارة الشارقة، على أن شهر الإمارات للابتكار، يشكل مساراً أصيلاً لدعم الآفاق الفكرية والإبداعية لدى المؤسسات والأفراد في المجتمع، وترجمة واقعية لتوجيهات القيادة الرشيدة للدولة نحو بناء مجتمع متسلح بالعلم والمعرفة والتكنولوجيا في التعاطي مع مفاهيم الابتكار ومساراته.

ولعبت دوراً كبيراً في ترسيخ مكانة الدولة عالمياً في هذا الاتجاه، فضلاً عن بناء مجتمع معرفي قادر على مواكبة المتغيرات ومجابهة التحديات المستقبلية.

مبادرات

من جهته قال أحمد عبيد القصير رئيس لجنة الإشراف على شهر الإمارات للابتكار في إمارة الشارقة، إن شهر الابتكار، يعد محطة مهمة تجمع تحت مظلتها الابتكارات والإبداعات المتجددة لدى المؤسسات والقطاعات والأفراد في المجتمع سنوياً، من خلال محاور الطاقة المتجددة والاستدامة، والرعاية الصحية، والتعليم، والتكنولوجيا كممكنات، الأمر الذي يعزز الرؤية الثاقبة للقيادة الحكيمة للدولة، ويدعم الاستراتيجية الوطنية للابتكار، ويسهم في تعزيز مكانة الدولة كمركز عالمي للابتكار، بجانب تحفيز القطاعين الحكومي والخاص والأفراد على تبني ممارسات الابتكار.

وأشار رئيس لجنة الإشراف على شهر الإمارات للابتكار في إمارة الشارقة، إلى أن النسخة الحالية لشهر الابتكار في الإمارة توثق محاور وأنشطة وإنجازات بيئة الابتكار على المستويات كافة، وهناك مبادرات تندرج ضمن قطاع التكنولوجيا من قبل 28 جهة، بينما تستحوذ 12 مبادرة ضمن قطاع الصحة 12، ويركز مجال التعليم على عرض 11مبادرة، ويحظى قطاع الاستدامة بـ14 مبادرة.

1850

قال ماجد محمد حمدان بن خادم، من قاعة المدينة الجامعية، إن القاعة تقع في الجهة الغربية من مدينة الشارقة الجامعية ويضم مبناها، قاعة المسرح وبها 1850 مقعداً، وقاعة للمؤتمرات، وقاعتان لكبار الشخصيات، وتستضيف القاعة شهر الإمارات للابتكار في إمارة الشارقة لمدة أسبوع، حيث توفر الفرصة للمبتكرين لعرض أعمالهم واستعراض إنجازاتهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات