بابا الكنيسة الكاثوليكية يغادر الدولة

غادر قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية البلاد اليوم في ختام زيارة إلى الدولة استغرقت ثلاثة أيام.

وكان في وداعه لدى مغادرته مطار الرئاسة في العاصمة أبو ظبي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأعرب سموه عن جزيل شكره وتقديره للبابا فرنسيس على هذه الزيارة الاستثنائية ومشاركته المفعمة بالمحبة في مختلف الفعاليات والمبادرات التي رافقت " لقاء الأخوة الإنسانية " الذي استضافته الدولة مشيدا بدوره في تعزيز قيم التسامح والسلام العالمي والتواصل الإنساني الحضاري لدى الشعوب والذي تحث عليه كل الأديان.

وأشاد سموه بدوره في إطلاق " وثيقة الأخوة الإنسانية " التي وقعها قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف بهدف تعزيز العلاقات الإنسانية وسموها والتي تحض عليها كل الأديان والمعتقدات ومد جسور التواصل والتآلف والمحبة بين الشعوب.

وقد تسلم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان اليوم نسخة من "وثيقة الأخوة الإنسانية" من قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية قبيل مغادرته البلاد.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات