علاقات

جواهر القاسمي وانتصار السيسي تناقشان الارتقاء بمكانة المرأة العربية

استقبلت انتصار السيسي، قرينة رئيس جمهورية مصر العربية، أول من أمس، في قصر العروبة بالعاصمة المصرية القاهرة، قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي.

وناقشتا مجموعة من القضايا المتعلقة بالارتقاء بالمرأة وتنمية الأطفال واليافعين.

وتزور سمو الشيخة جواهر القاسمي جمهورية مصر العربية يرافقها وفد يضم ممثلين عن عدد من المؤسسات في الشارقة المعنية بالأسرة والمرأة والأطفال واليافعين وتهدف الزيارة إلى استعراض تجربة الشارقة التنموية وتوسيع آفاق الشراكة والتعاون مع المؤسسات المعنية في جمهورية مصر العربية.

وناقشت سموها مع انتصار السيسي عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها واقع وتحديات المرأة العربية وسبل تعزيز الارتقاء بمكانتها الاجتماعية والاقتصادية وحقوق وطموحات الأطفال والشباب العرب ودور المؤسسات الاجتماعية في دعم مسيرة التنمية، إلى جانب بحث آليات تعزيز التعاون بين الجانبين في هذه المجالات.

ورحبت انتصار السيسي بالشيخة جواهر في بلدها الثاني مصر.. معربة عن اعتزاز مصر بعلاقاتها الأخوية التاريخية بدولة الإمارات وما يجمعهما من تعاون وثيق ومصير مشترك.

وقالت سموها: «أشعر في مصر كأنني في وطني وبين أهلي فلهذا البلد مكانته الخاصة وتأثيره غير العادي على كل من يدخله، فيه نستشعر قوة التاريخ وعظمة الحضارات التي احتضنتها أرضه، وفي واقعه أقرأ فصول تجربة شاملة حققت نتائج نفخر بها على الصعد الاجتماعية والثقافية والفنية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات