ولي عهد الفجيرة: زايد نموذج فريد للعطاء العالمي

أكد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، أن المكانة التي بلغتها دولة الإمارات في مجال العمل الخيري، بصفتها أكبر مانح إنساني في العالم، هي ثمرة رؤية المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي بات نموذجاً فريداً للعطاء العالمي، وقدوة لأبناء الإمارات في العمل الخيري الإنساني.

وشدد سموه على توجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، بضرورة العمل على هدي النهج الخيري والإنساني للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد، عبر سلسلة من البرامج والمشاريع المحلية والإقليمية والعالمية، وبما يدعم مسيرة العطاء والخير في الإمارات.

جاء ذلك خلال افتتاح سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، عصر أمس، معرض «بلاتفورم 09» الخيري، يرافقه الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي، رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، والشيخ مكتوم بن حمد بن محمد الشرقي.

والشيخ محمد بن حمد بن سيف الشرقي، والشيخ أحمد بن حمد بن سيف الشرقي، الذي تقام دورته السادسة تحت رعاية الشيخة شمسة بنت حمد الشرقي، في حي الرميلة بالفجيرة، تحت عنوان «اكتشفي Sense - هواء طلق عقل منطلق».

وجال سموه في أرجاء المعرض، وتعرف إلى أجنحته وأقسامه، مشيداً بالإسهام الفاعل للمعرض على مدار دوراته الـ6 في التعريف بما تزخر به الدولة من مواهب وإبداعات نسائية، فضلاً عما يوفره من فرص تعليمية.

وأكد سمو ولي عهد الفجيرة أن معرض «بلاتفورم 09» الخيري نجح في تكريس دور مهم له ضمن منظومة العمل الخيري في الدولة، وركز جهوده وعائداته لمصلحة العمل الخيري والإنساني داخل الدولة وخارجها على مدار دوراته المتعاقبة.

رافق سمو ولي عهد الفجيرة سالم الزحمي، مدير مكتب سمو ولي عهد الفجيرة وعدد من مديري المؤسسات الحكومية في الفجيرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات