مطر الطاير يطّلع على الهوية والشعار الجديدين للمؤسسة

مركز تحكّم جديد لـ«تاكسي دبي» بتقنيات ذكية

افتتح مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات في دبي مركز التحكم الجديد لمؤسسة تاكسي دبي، الذي يغطي جميع الخدمات التي تقدمها المؤسسة، والمزوّد بأحدث التقنيات الذكية في مراقبة وتشغيل خدمة النقل بمركبات الأجرة، واطلع على مشروع الهوية والشعار الجديدين للمؤسسة التي سيتم إطلاقهما في شهر مارس المقبل، وخطة التحول الذكي للمؤسسة (2018 - 2020)، التي تهدف إلى توظيف الذكاء الاصطناعي في مجال النقل بمركبات الأجرة.

جاء ذلك خلال زيارته لمؤسسة تاكسي دبي، ولقائه بموظفي المؤسسة، بحضور عبد المحسن إبراهيم يونس المدير التنفيذي لمؤسسة القطارات رئيس مجلس الإشراف على مؤسسة تاكسي دبي، والدكتور يوسف آل علي المدير التنفيذي لمؤسسة تاكسي دبي، وعدد من مديري الإدارات في الهيئة والمؤسسة.

تقنيات حديثة

واستمع الطاير خلال افتتاحه مركز التحكم الجديد لمؤسسة تاكسي دبي، لشرح عن المركز الذي زود بأحدث التقنيات الذكية في مراقبة وتشغيل خدمة النقل بمركبات الأجرة، وتبلغ طاقته الاستيعابية 11 موظف مشغل في الوردية الواحدة، وتجري من خلال المركز إدارة العملية التشغيلية لقرابة 5200 مركبة أجرة، و373 حافلة نقل مدرسي تقدم خدماتها لـ 17 مدرسة، حيث يجري رصد الممارسات الخاطئة للسائقين، وحضور وانصراف الطلاب والمراقبين، وتتبع مسار الحافلات، ومراقبة الأسطول، ويتولى المركز كذلك إدارة عمليات تشغيل 505 مركبات فخمة (ليموزين)، إضافة إلى خدمة مشاوير، وخدمة الأيدي الأمينة، وخدمة قطر المركبات الذكي، كما تجري من خلال المركز المراقبة الإلكترونية لحركة مركبات الأجرة ومدى الالتزام والتقيد بضوابط العمل.

تحوّل ذكي

واطلع المدير العام ورئيس مجلس المديرين، على الهوية المؤسسية والشعار الجديدين لمؤسسة تاكسي دبي، حيث تم الإبقاء على الاسم التجاري واختصاره إلى ثلاثة حروف ودمجه في تصميم الشعار (DTC)، واطلع على خطة التحول الذكي لمؤسسة تاكسي دبي (2018 ـ 2020) التي تركز على ثلاثة محاور.

فعلى مستوى المتعاملين أنجزت المؤسسة 20 مشروعاً من إجمالي 36 مشروعاً لتطوير الخدمات المقدمة للمتعاملين، لتحقيق أعلى نسبة من سعادة المتعاملين، كما طورت المؤسسة موقعها الإلكتروني ليشمل مختلف المعلومات التعريفية عن خدمات المؤسسة، وخاصية حجز الخدمات عبر الموقع.

وعلى مستوى السائقين أتمتت المؤسسة 38 خدمة من إجمالي 61، حيث أطلقت قياس الإجهاد، الذي يعمل من خلال كاميرات مثبتة داخل مركبة الأجرة تصور وجه السائق فقط وترصد حركته في حالات الإجهاد أو الحالات الطارئة، وينبه النظام بصورة آلية السائق ويرسل إشارة تحذيرية لمركز التحكم لضمان سلامة السائقين وسلامة المتعاملين، أما على مستوى الموظفين، فبلغ إجمالي عدد المشاريع المؤتمتة 20 مشروعاً من إجمالي 58 مشروعاً.

الذكاء الاصطناعي

كما اطلع مطر الطاير على خطط ومشاريع التحول الذكي المستقبلية، وتشمل توظيف الذكاء الاصطناعي لخدمة مركبات الأجرة المخصصة لخدمة المطار، والإعلانات الرقمية، والحجز الذكي باستخدام تقنية الهيلوجرام، والدردشة الذكية لخدمة الموظفين والسائقين.

كما اطلع سعادته على الخدمات الجديدة التي أطلقتها المؤسسة أخيراً ومنها خدمة الليموزين الملكي، وهي عبارة عن مركبة فخمة مزودة بشاشات عرض تلفزيونية، وجهاز تواصل مرئي ومسموع مع السائق، وخدمة الإنترنت، وسماعات داخلية، ومقاعد مساج، واطلع كذلك على الليموزين المكشوف من طراز رينج روفر إيفوك، التي تتيح للركاب تنقلاً فريداً يتماشى ومستوى الفخامة في دبي.

40 دقيقة

من أهم المشاريع المنجزة أخيراً، نظام الفحص الفني الذكي لمركبات الأجرة، الذي أسهم في اختصار الوقت المستغرق لعملية فحص المركبات من 40 دقيقة إلى أربع دقائق بحد أقصى، كما أسهم النظام في تقليل عدد الموظفين المشرفين على الفحص من خمسة موظفين إلى موظف واحد فقط.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات