الإمارات تحقق تقدماً في مشاريع معالجة المياه العادمة

Ⅶ الإمارات حققت تقدماً لافتا في معالجة المياه العادمة | أرشيفية

حققت دولة الإمارات تقدماً ملحوظاً في مجال معالجة المياه العادمة وإعادة استخدامها في الأغراض الزراعية، وذلك في إطار جهودها لتعزيز الاستدامة البيئية والحد من استنزاف الموارد المائية الطبيعية.

وتدشن الدولة مرحلة جديدة في هذا الإطار عبر مجموعة من المشاريع العملاقة كنفق الصرف الصحي الاستراتيجي في أبوظبي ومشروع القرن للصرف الصحي في دبي. وفق تقرير «أرقام الإمارات 2018» الصادر عن الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، والذي أشار إلى ارتفاع كمية المياه العادمة المعالجة بنسبة 32 % من عام 2012 حتى 2017.

جهود

ويتم استغلال المياه المعالجة بشكل أكبر في الأغراض الزراعية، في إطار جهود تعزيز الاستدامة البيئية والمحافظة على الموارد الطبيعية، حيث أشار التقرير إلى أن نحو 67 % من المياه المعالجة استغلت لأغراض الري.

كما يمثل نفق الصرف الصحي الاستراتيجي في أبوظبي علامة بارزة على خريطة المشاريع المستقبلية، التي تطورها إمارة أبوظبي في مجال البنية التحتية بكفاءة عالية ومستدامة ومواكبة للطفرة السكانية والعمرانية والاقتصادية.

حيث يلبي الاحتياجات طويلة المدى للإمارة. ويقدم المشروع حلولاً مستدامة لجمع ونقل مياه الصرف الصحي من جزيرة أبوظبي والبر الرئيسي والجزر المحيطة بها إلى محطات معالجة مياه الصرف الصحي في الوثبة، بطاقة استيعابية إجمالية تصل إلى مليون و900 متر مكعب في اليوم ويقدم خدماته لمدة 80 سنة مقبلة.

ويمثل مشروع القرن للصرف الصحي عن طريق الأنفاق العميقة الذي أعلن عنه في دبي عام 2015، نظاماً مرناً ومتكاملاً لمواكبة متطلبات النمو السكاني لمائة عام مقبلة.

تكلفة

وسيسهم المشروع الذي تبلغ التكلفة المتوقعة لتصميمه وتنفيذه وتشغيله نحو 12 مليار درهم على مدى 50 عاماً، في إلغاء الروائح الصادرة عن المحطات وإلغاء محطات الضخ وصهاريج النقل.

واعتمدت دبي في عام 2016 إنشاء مشروع المرحلة الثانية من محطة معالجة مياه الصرف الصحي بجبل علي، بتكلفة مليار و300 مليون درهم، كما زودت المحطة بأحدث الوسائل والمرافق المتطورة، والتقنيات الحديثة في مجال معالجة مياه الصرف الصحي، حيث ستصل تكلفتها الإجمالية مع المحطة الجديدة إلى ملياري و849 مليون درهم، بطاقة استيعابية تصل لنحو 675 ألف متر مكعب يومياً.

بدورها بدأت إمارة الشارقة منذ عام 2012 بتشغيل أكبر محطة لضخ الصرف الصحي «أيه 3»، وفق أرقى المعايير العالمية بتكلفة 60 مليون درهم، بالإضافة إلى مشروع البوابة الإلكترونية الخاصة بصهاريج الصرف الصحي بتكلفة مليون درهم.

تقنيات

وشكلت محطة «أيه 3» نقله نوعية في الأداء بعد تطبيق أفضل التقنيات الحديثة في تصميمها بالإضافة إلى قدرتها الاستيعابية التي تعادل ثلاثة أضعاف المحطة القديمة التي كانت في نفس الموقع. ودشنت إمارة عجمان، في عام 2009 المحطة الأولى للصرف الصحي، وتستطيع المحطة حالياً معالجة 50% من المياه المعالجة من مياه الصرف الصحي، والتي يتم إعادة استخدامها في ري المزروعات، والمساحات الخضراء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات