استهلاك الطاقة والحفاظ على الموارد ضمن الأولويات

بلدية أبوظبي: الاستدامة معيار محوري في جميع المشاريع

أكد سيف بدر القبيسي المدير العام لبلدية مدينة أبوظبي أن البلدية تنظر إلى الاستدامة كمعيار محوري في تنفيذ جميع مشاريعها وخصوصاً ما يتعلق منها بتعزيز منظومة البنية التحتية من خلال اتباع أفضل الأساليب العالمية وآخر ما توصل إليه الفكر المستدام في هذا المجال.

وقال: «إن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، أول من أرسى قواعد الاستدامة في الإمارات، وإن برنامج «استدامة» يعد أول برنامج تقييم للمباني الخضراء في الوطن العربي تم تأسيسه من قبل دائرة التخطيط العمراني والبلديات لتجسيد رؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في بناء وترسيخ إمارة مستدامة».

وأضاف القبيسي أن ترشيد استهلاك الطاقة والحفاظ على الموارد واستثمارها بالشكل المنهجي يعد واحداً من أولويات البلدية، وقد حققت بلدية مدينة أبوظبي على هذا الصعيد العديد من الخطوات المهمة والتي ساهمت في توفير مئات ملايين الدراهم.

وأكد القبيسي تحقيق البلدية نجاحات كثيرة في مجال استخدام معايير الاستدامة في مشاريعها ومنها على سبيل المثال لا الحصر تطبيق استخدام (الشبكات البلاستيكية - الجيوسنثتكس (Geosynthetics) - في مشاريع الطرق، بهدف تقوية طبقات رصف الطرق في عدة مشاريع، وذلك ضمن إطار تطبيق معايير الاستدامة واستثمار المواد المبتكرة التي تسهم في ترشيد الاستهلاك وتقليل تكاليف المشاريع.

نتائج إيجابية

كما أكد أن مشروع إعادة استخدام الأسفلت وتدويره أثمر نتائج إيجابية كثيرة تمثلت في إعادة استخدام المواد بنسبة بلغت 100% من مواد الطريق، كما ساهمت هذه الطريقة في تسريع مدة إنجاز المشروع بحوالي 75% في الفترة الزمنية التي تستغرقها عمليات صيانة الطرق العادية، وتقليل تكلفة الصيانة بحوالي 25%.

وخفض البصمة الكربونية بحوالي 80%، وتوفير حوالي 80% من المواد الخام، وتقليل رحلات الشاحنات الثقيلة التي تقوم بنقل الحصى من المحاجر إلى موقع المشروع، وتقليل الأحمال المرورية على الطريق.

وأوضح أن تنفيذ استراتيجية الإنارة يسهم في تحقيق العديد من الفوائد وفي مقدمتها تخفيض فاتورة الكلفة الإجمالية بحوالي 40% على مدار العشرين سنة القادمة مقارنة بالمعايير السابقة، كما تحقق هذه السياسة أفضل بيئات الإضاءة على المستوى العالمي..

وتسهم في تخفيض استخدام الطاقة بنسبة تتجاوز 60% على أقل تقدير وتخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون CO2 بحوالي 75% وكذلك تخفيض أعمال التجهيزات والصيانة بحوالي 40% - 80% في المستقبل.

وأشار أن مشروع (نور أبوظبي) لبلدية مدينة أبوظبي يستهدف استبدال حوالي 43 ألفاً من مصابيح الإضاءة التقليدية إلى مصابيح موفّرة للطاقة (LED).

جائزة عالمية

نوه سيف بدر القبيسي المدير العام لبلدية مدينة أبوظبي إلى أن البلدية عبر قطاع البنية التحتية وأصول البلدية حصدت جائزة عالمية في مجال الاستدامة تمثلت في فوز البلدية بجائزة (روتروفيت تيك 2017) عن فئة أفضل مشروع إنارة تحديثية في جزيرة ياس، ودليل إنارة الشوارع لإمارة أبوظبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات