بلدية دبا تعتمد نهج الاستدامة للحفاظ على البيئة

اختتمت بلدية دبا مشاركتها في منصة حكومة الفجيرة في المعرض المصاحب للقمة العالمية لطاقة المستقبل في الدورة الثانية عشرة، والذي يأتي ضمن أسبوع أبوظبي للاستدامة 2019 الذي ضم نخبة من قادة الفكر وصناع القرار والخبراء والمختصين لمناقشة أمن ومستقبل الطاقة.

وجاءت مشاركة البلدية في القمة لإبراز جهود حكومة الفجيرة، وتحقيق رؤية 2040 لتصبح من أفضل المدن المستدامة على مستوى العالم من جميع النواحي، وتعزيز قطاع البيئة والموارد الطبيعية في الدولة، وتبني نهج الاستدامة في جميع المجالات، بما يحافظ على البيئة، ويحقق التنمية المستدامة.

واستعرضت بلدية دبا خلال مشاركتها في عرض أهم مشاريعها البيئية وإبراز الحياة البحرية والفطرية في مدينة دبا، ودور البلدية في الحفاظ على المحميات وتنميتها، والإسهام في تنشيط السياحة البيئية من منطلق أن الحفاظ على البيئة أمانة ومسؤولية مجتمعية، بالإضافة إلى تسويق المدينة كمقصد للسياحة البيئية المستدامة.

وأوضح المهندس حسن سالم اليماحي مدير عام بلدية دبا، أن البلدية عرضت أفضل الممارسات البيئية، داعياً للتركيز على أنشطة حماية البيئة البحرية، بهدف التنشيط السياحي للمنطقة، بالإضافة إلى حث أفراد المجتمع وتشجيعهم للمحافظة على مواردنا الطبيعية، والحد من استنزافها قدر الإمكان، واستحداث طرق بديلة للحد من الأضرار البيئية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات