رقية الشحي.. الامتياز في خدمة الإنسانية

رقية الشحي

في صورة إنسانية راقية تعكس أخلاقيات وقيم المجتمع الإماراتي، رافقت رقية أحمد الشحي رئيس وحدة الأقسام الداخلية والحرجة في مستشفى القاسمي التابع لوزارة الصحة ووقاية المجتمع والدتها صعوداً إلى منصة تكريم الفائزين بجائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز في دورتها الخامسة.

في حضرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأمام حضور كبير في قاعة الحفل قدمت رقية والدتها ليقلدها سموه وسام رئيس مجلس الوزراء لأفضل ممرض، في تكريم تجاوز لحظة خاصة برقية ليصبح ذكرى جميلة تتناقلها الألسن ويضرب بها الناس الأمثال.

التميز في خدمة الناس والشغف بالإنجاز شكلا دافعاً لرقية للعمل الجاد في إحدى أهم المهن إنسانيةً، التي كان للمركز الأول نصيب في حياتها منذ تخرجها بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف من مركز الأمير سلمان في مدينة الملك فهد الطبية، في المملكة العربية السعودية، إذ أصبحت أول إماراتية تحصل على الشهادة في الدبلوم التخصصي العالي بأمراض القلب والأوعية الدموية.

حصدت رقية خلال مسيرتها العملية العديد من الجوائز والأوسمة، التي كرّست حبها للعمل وشغفها لتصنع مستقبلاً قائماً على التميّز منذ 2009، من بينها جائزة الأداء الوظيفي المتميز في التمريض للعناية القلبية من مدينة الملك فهد الطبية، ومن ثم حصلت على جائزة الموظف المتميز من مستشفى القاسمي في 2012، كما حصلت على جائزة نسيبة بنت كعب الأنصارية في 2014.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات