حضر حفل الزفاف الجماعي لـ51 شاباً في عجمان

عمار النعيمي: قيادتنا تقدم دعماً سخياً للمقبلين على الزواج

Ⅶ ولي عهد عجمان في لقطة جماعية مع العرسان | وام

حضر سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان رئيس مجلس أمناء مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية، مساء أمس، حفل الزفاف الجماعي الذي نظمته المؤسسة لـ51 شاباً بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع وجمعية عجمان للتنمية الاجتماعية والثقافية.

وأشاد سموه بدعم ورعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، ورعايتهم الكريمة لأبنائهم المواطنين من خلال ما يقدمونه من دعم سخي للشباب المقبلين على الزواج وللأعراس الجماعية.

وأثنى سموه خلال حضوره الحفل في قاعة «البيت متوحد» بمنطقة الجرف في عجمان على إقبال الشباب والمشاركة في الأعراس الجماعية التي تسهم في تخفيض نفقات الزواج والبعد عن الإسراف والمظاهر الدخيلة على مجتمعنا والتي عانى منها الشباب كثيراً.

وقال سموه إن هذا العرس يأتي بدعم ومساندة وتشجيع صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، كما أن ظاهرة الزواج الجماعي تعد مؤشراً صحياً لاستجابة الشباب لدعوة صاحب السمو رئيس الدولة «حفظه الله»، ورغبتهم الأكيدة في تجاوز أزمة أعباء الزواج التي يعاني منها الشباب بعد انتهاء مراسم الزواج.

أسر سعيدة

وهنأ سمو ولي عهد عجمان العرسان مباركاً لهم ولذويهم، متمنياً لهم حياة أسرية هانئة تحفها السعادة والسكينة والبركة والنجاح.

حضر الحفل عدد من الشيوخ وناصر إسماعيل الوكيل المساعد لقطاع الرعاية الاجتماعية بوزارة تنمية المجتمع، ويوسف النعيمي مدير عام التشريفات والضيافة، ومديري الدوائر الاتحادية والمحلية وأحمد سيف المهيري رئيس اللجنة المنظمة لحفل العرس الجماعي عضو مجلس إدارة جمعية عجمان الاجتماعية والثقافية، وأهالي العرسان والمدعوين وكبار المسؤولين.

وأشارت الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي المدير العام لمؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية، إلى أن سمو ولي العهد يحرص دائماً على بناء أسر إماراتية متماسكة سعيدة تعيش ضمن مقومات الحياة الكريمة على أرض وطن الخير والتسامح والكرم والجود الإماراتي.

وأضافت إن إقامة العرس الجماعي برعاية ودعم من سمو ولي عهد عجمان وبالتعاون المشترك بين المؤسسة ووزارة تنمية المجتمع وجمعية عجمان للتنمية الاجتماعية والثقافية، تدل على عطاء وروح وطنية ماضية بكل ثبات لإسعاد شباب الوطن ونواة مستقبله الزاهر من خلال بناء أسر مواطنة متماسكة قادرة على مواصلة مسيرة الازدهار والتقدم التي تشهدها دولتنا الغالية الإمارات من خلال خلق استقرار اجتماعي وحياة كريمة للجميع.

دعم

ولفتت الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي إلى أن مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية، وبتوجيهات كريمة من صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، ومتابعة حثيثة من سمو ولي عهده تعمل بكل طاقتها وإمكانياتها لتجسيد الرؤى والقيم الوطنية الراسخة لدولة الإمارات وتعزيز بناء الأجيال من المواطنين ليكونوا خير خلف لأحسن سلف.

من جانبه ثمن ناصر إسماعيل الوكيل المساعد لقطاع الرعاية الاجتماعية بوزارة تنمية المجتمع، توجيهات ودعم صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، للأعراس الجماعية لما فيها مصلحة وخير المواطن.. مشيدا برعاية ومساندة ودعم سمو ولي عهد عجمان لمثل هذه الأعراس الجماعية ومشاركة كوكبة من أبناء الوطن من أجل تكوين أسرة إماراتية متماسكة ومستقرة.

وأكد حرص وزارة تنمية المجتمع على تكثيف الأعراس الجماعية على مستوى الوطن انطلاقا من حافز دعم وتبني الأفكار المجتمعية التي تؤتي ثمارها على الصعيد الأسري والمجتمعي والوطني، وتوافقا مع رؤية الوزارة المتمثلة بـ«أسرة متماسكة.. مجتمع متلاحم» وتفاعلا مع محاور السياسة الوطنية للأسرة التي تم إطلاقها خلال العام الماضي، والتي تركز على بناء أسرة إماراتية متماسكة ومسؤولة تنعم بالاستقرار في ظل الحياة المعاصرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات