224 تصريح إقامة مخيمات شتوية في دبا الفجيرة

أرشيفية

أكد المهندس حسن سالم اليماحي، المدير العام لبلدية دبا الفجيرة، لـ«البيان» أن البلدية عملت على منح 224 تصريح لإقامة مخيمات شتوية في مختلف المناطق السياحية المخصصة للمبيت بمنطقة دبا.

حيث تم وضع آلية عمل للرقابة والإشراف بطريقة فاعلة ومستمرة للمخيمات المقامة لضمان التزامها بالاشتراطات المعمول بها، لضمان تحقيق السلامة الغذائية للرواد المنطقة، والتأكد من أن جميع الأسواق والمحلات تطبق معايير الصحة العامة المتعلقة بالنظافة العامة وطريقة حفظ المأكولات للمحافظة على صحة وسلامة المستهلك.

ولفت إلى الاستعداد سنوياً قبل دخول فصل الشتاء بتجهيز منطقتي التخييم بالفقيت والعقة لاستقبال رواد وزائري المنطقتين من هذا الموسم في كل عام، التي باتت وجهة سياحية مهمة تستقطب إليها المئات ليعيشوا أجواء بعيدة عن صخب المدن وضوضائها، وأن البلدية حرصت على الاهتمام الكبير بالنظافة العامة للمناطق السياحية على طول الشاطئ من دبا حتى البدية، من أجل الحفاظ على المنظر الجمالي لها.

114 حاوية

وأكد أن البلدية وضعت كل إمكانياتها لخدمة الزوار والمتنزهين في المنطقة، حيث تم توفير 114 حاوية كبيرة وتوفير دورات مياه تتوزع في كافة المناطق المخصصة للتخييم، كما تم وضع لوحات إرشادية في المكان وبالقرب من الشاطئ توضح أماكن التخييم.

حيث يمنع التخييم بالقرب من البحر لإعطاء الفرصة للجميع بالاستماع بالطبيعة البحرية والشاطئية للمكان، كما تم تزويد زائري المنطقة برقم للطوارئ للتواصل مع البلدية والاستماع إلى شكاواهم ومقترحاتهم من أجل أن تواصل البلدية جهودها في تطوير وتحسين أماكن التخييم لتلبية احتياجات روادها.

كما تعمل البلدية على الارتقاء بالمظهر الحضاري للمنطقة وكذلك التشديد على حماية البيئة بدبا بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية، لتعكس الصورة المشرقة للمكان التي تجسّد رؤية وتطلعات حكومة الفجيرة وحرصها على الاهتمام بالمرافق السياحية بالإمارة، من أجل تحقيق السعادة والرضا بتقديم أفضل مستويات العيش والخدمات التي تلبي احتياجات رواد وزائري المنطقة.

مطاعم متحركة

وأشار اليماحي إلى أن منطقة تخييم العائلات استقطبت العديد من الزوار هذه السنة للتخيم فيها وسط الطبيعة الجبلية التي تشتهر بها منطقتا العقة والفقيت.

حيث تم تسويرها بحاجز حديدي يمنح للمكان خصوصية تامة ويجعلها أكثر تنظيماً وترتيباً، في حين خصصت أماكن أخرى لإقامة المخيمات الخاصة بالشباب أو العزاب للاستمتاع بوقتهم أيضاً، وتم منح 30 تصريحاً للمطاعم المتحركة في خطوة لدعم المشاريع الصغيرة وتشجيع الأسر المنتجة ببيع موادهم الغذائية في المكان الذي يعج بالزوار والمخيمين.

وأضاف أن البلدية حريصة على إزالة جميع المخلفات بصورة دائمة، للحفاظ على نظافة المكان وجماليته الطبيعية، مؤكداً أن المنطقة لم تشهد أي مخالفات ما يعكس تعاون والتزام المخيمين بالاشتراطات والقوانين التي تصبّ في صالحهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات