استقبل رئيس مجلس المعهد العالمي للنمو الأخضر

عبدالله بن زايد ورئيس المالديف يستعرضان العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية

عبد الله بن زايد خلال مباحثاته مع رئيس المالديف | وام

التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، إبراهيم محمد صليح، رئيس جمهورية المالديف، وذلك على هامش فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة.

ونقل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتمنياتهم لرئيس المالديف بموفور الصحة والسعادة ولشعب المالديف دوام التقدم والازدهار.

من جهته حمّل رئيس المالديف سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان تحياته وتقديره للقيادة وتمنياته لهم بدوام الصحة والعافية ولشعب دولة الإمارات المزيد من التقدم والنماء.

وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيز وتطوير أوجه التعاون المشترك،كما بحثا عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

ورحب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان برئيس المالديف، مؤكداً عمق العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية المالديف والحرص المستمر على تعزيزها وتطويرها.

من جانبه أكد إبراهيم محمد صليح أن العلاقات بين البلدين تشهد تطوراً ملحوظاً على مختلف الأصعدة.. مشيداً بالنهضة الحضارية التي تشهدها دولة الإمارات على الصعد كافة والإنجازات النوعية التي تحققت لشعبها بفضل حكمة ورؤية قيادتها الرشيدة.

ووقع سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، وعبدالله شاهد، وزير خارجية المالديف، مذكرة تفاهم لإنشاء لجنة مشتركة بين البلدين بحضور إبراهيم محمد صليح.

حضر اللقاء عبدالله شاهد وزير خارجية المالديف، والدكتور سعيد محمد الشامسي سفير الدولة لدى جمهورية المالديف.

مباحثات

كما استقبل سموه بان كي مون، رئيس مجلس المعهد العالمي للنمو الأخضر، وجرى خلال اللقاء - الذي عقد على هامش فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة - بحث علاقات التعاون المشترك بين دولة الإمارات والمعهد العالمي للنمو الأخضر والجهود العالمية لترسيخ اقتصاد عالمي مستدام.

ورحب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بزيارة بان كي مون، مشيداً بجهود المعهد العالمي للنمو الأخضر ودوره في تبنى الممارسات التي تقود إلى ترسيخ اقتصاد عالمي مستدام.

من جانبه أشاد بان كي مون بدعم دولة الإمارات المستمر لقضايا الطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة والنمو الاقتصادي الأخضر، مثنياً على المشاريع الرائدة التي تنفذها دولة الإمارات على الصعيدين المحلي والعالمي من أجل تعزيز استخدامات الطاقة النظيفة والمتجددة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات