«طرق دبي» و«شؤون العمال» تتعاونان لتعزيز التوعية المرورية

وقعت هيئة الطرق والمواصلات في دبي مذكرة تفاهم مع اللجنة الدائمة لشؤون العمال في دبي، لتعزيز العمل التوعوي الموجه للعمال، والتنسيق حول تنظيم الفعاليات التثقيفية والتوعوية في مجال السلامة المرورية، وقع المذكرة المهندسة ميثاء بن عدي المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق بالهيئة، واللواء عبيد مهير بن سرور، نائب مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي ورئيس اللجنة الدائمة لشؤون العمال في الإمارة.

وأكدت المهندسة ميثاء بن عدي أن التوقيع على المذكرة يعد خطوة مهمة نحو سعي المؤسسة لتكامل الجهود وتبادل الخبرات مع الدوائر والجهات الحكومية والخاصة لتحقيق استراتيجية السلامة المرورية في الهيئة ومتطلبات خطط التوعية ومؤشرات الأداء المرتبطة بتخفيض عدد الإصابات والوفيات المرورية في أوساط العمال والمشاة.

لا سيما وأن أكثر من ربع المشتغلين في دبي يعملون في قطاع التشييد وأغلبهم من العمال، حيث يمثلون 27% من العاملين في القطاعات الاقتصادية في دبي، وهي شريحة مهمة بالنسبة لنا في مؤشرات السلامة المرورية على مستوى الإمارة.

وقالت: من أجل تحقيق أهداف مذكرة التفاهم، سوف نعمل على توفير وتبادل البيانات والمعلومات المرتبطة بالسلامة المرورية في أوساط العمال، وبحث وتنفيذ المبادرات والفعاليات الكفيلة بتعزيز مستويات السلامة المرورية في أوساط هذه الفئة، والحد من وفيات المشاة الناجمة عن حوادث الدهس عبر التركيز على المناطق والشوارع التي شهدت أعلى نسبة وفيات في أوساط المشاة في الأعوام الثلاثة الماضية، مثل شارع الشيخ محمد بن زايد، وشارع الشيخ زايد، وشارع الإمارات، ومنطقة جبل علي الأولى.

وأشارت إلى أن مؤسسة المرور والطرق نجحت، عن طريق العديد من الإجراءات التوعوية والفنية وبالتعاون مع الشركاء، في تخفيض وفيات المشاة من 59 حالة وفاة في العام 2016 إلى 48 حالة في العام 2017، ولم تتجاوز نسبة الوفيات حتى بداية شهر نوفمبر الماضي 36 حالة وفاة.

مؤكدة أن المؤسسة نفذت خلال العام الماضي ما يزيد على 17 فعالية توعوية في مناطق سكن العمال بجبل علي، وسينابور، والقوز، والمحيصنة، إلى جانب نشر رسائل توعوية عبر وسائل التواصل الاجتماعي لتنبيه السائقين من مخاطر حوادث الدهس على المشاة، سواء كانوا عمالا أو طلابا، بالإضافة إلى أن المؤسسة عملت خلال السنوات الماضية على تطوير وسائل السلامة وفق الدراسات العلمية والميدانية، وقامت بإنشاء 113 جسراً للمشاة بينها 9 جسور في العام 2018، وأنه جار التخطيط إلى زيادة عدد الجسور إلى 167 جسراً في العام 2023.

تعاون مشترك

من جانبه أكد اللواء عبيد مهير بن سرور أهمية العمل المشترك بين الجهات الحكومية للحفاظ على سلامة أفراد المجتمع، وتوعيتهم بأهمية الالتزام بقواعد السلامة المرورية، مشيراً إلى الجهود الكبيرة التي تبذلها هيئة الطرق والمواصلات في توفير أفضل المعايير والمواصفات ذات الجودة العالية للطرق والجسور في إمارة دبي، الأمر الذي ترك أثره في تخفيض معدل الوفيات المرورية بالنسبة للسكان في دبي بما فيهم العمال.

وقال: يهمنا في اللجنة توفير معايير السلامة والأمان لكل العمال في دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات