بحثت مواءمتها مع المستجدات الحكومية

مراجعة خطط «تنمية المجتمع» في دبي

بيّن أحمد جلفار، مدير عام هيئة تنمية المجتمع في دبي أن التزام الهيئة بتحقيق مستهدفات خطة دبي الاستراتيجية، ومتطلبات الجيل الرابع للتميز المؤسسي، تفرض ضرورة إجراء مراجعات مستمرة وتحديثات دورية على البرامج والمبادرات لتتواكب مع سرعة التطور والنمو الذي تشهده إمارة دبي، ومع الرؤى الواعدة والاستشرافية للقيادة.

جاء ذلك خلال ورشة عمل، نظمتها هيئة تنمية المجتمع على مدار يومين، لمراجعة خطتها الاستراتيجية 2017 ـ 2021، وبحث المستجدات الحكومية.

وقال جلفار: «بُنيت دولة الإمارات حول مبدأ راسخ يعلي من شأن الإنسان ويجعله محور التطوير والتنمية، وهو ما ترجمته خطة دبي الاستراتيجية إلى مستهدفات واضحة نعمل بدورنا وانطلاقاً من مسؤوليتنا عن تنمية المجتمع على مواكبتها بالشكل الأمثل».

واستعرضت ورشة العمل ما تم تحقيقه من إنجازات خلال العامين 2017 ـ 2018، والمراحل التي وصلت إليها البرامج طويلة المدى، وآفاق التطوير.

كما عرضت إدارة الاستراتيجية في هيئة تنمية المجتمع، فرص وممكنات التطوير لبرامج التنمية المجتمعية للهيئة بمختلف قطاعاتها، والأدوار المنوطة بأصحاب المصلحة.

وفي اليوم الثاني بحث المشاركون في الورشة من قيادات الصف الأول والثاني وممثلي مجلس الشباب في الهيئة، المستجدات الحكومية والبرامج والمبادرات المقترحة بما يتناسب مع الأهداف الاستراتيجية للهيئة.

وفي ضوء المخرجات، سيتم الإعلان عن المبادرات والبرامج المرتكزة على أهداف الهيئة وغايات عام التسامح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات