المعارضة السودانية تدعو للتظاهر اليوم.. والحكومة تحذّر

Ⅶ الخرطوم – طارق عثمان

وسط تحذيرات حكومية من التظاهر، دعا تجمع المهنيين السودانيين، الذي يقود احتجاجات دخلت أسبوعها الرابع، إلى التظاهر اليوم الأحد في مدينة الخرطوم بحري ثالث مدن العاصمة السودانية، في وقت كشف فيه حزب الأمة المعارض عن اتفاق بالتصعيد بين للقوى السياسية المعارضة وقيادة الاحتجاجات التي انتظمت الشارع السوداني لتجنيب البلاد الفوضى والحرب الأهلية.

وقالت نائبة رئيس حزب الأمة السوداني المعارض مريم الصادق المهدي لـ«البيان»: «التصريحات التي جاءت أخيراً على لسان قيادات المؤتمر الوطني الحاكم تشير إلى أن هناك حالة جزع كاملة وغياب للرؤية وعجز عن أي فعل، واتهمت الحزب الحاكم بالفشل وانسداد الأفق لحل أزمات البلاد».

وكشفت مريم المهدي، التي تشغل أيضاً منصب نائب الأمين العام لتحالف نداء السودان المعارض، عن تحركات تقودها قوى المعارضة مجتمعة بعد اتفاقها على رؤى وطنية موحدة، وقالت إن تلك الرؤى تبلورت في ظل قيادة الشعب السوداني لحراك وطني متصاعد، وأشارت إلى اصطفاف قوى المعارضة على إعلان الحرية والتغيير، وأكدت أن المعارضة عاكفة على قيادة الاحتجاجات على نحو يجنّب السودان المشكلات التي وقعت فيها دول أخرى.

قلق وأسف

في غضون ذلك، أعلنت المفوضية القومية لحقوق الإنسان السودانية رفضها التعرض لحياة السودانيين وإزهاقها، وأبدت أسفها البالغ لاستخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين العزل، كما عبّرت عن قلقها لاستخدام الغاز المسيل للدموع داخل حرم مستشفى أم درمان، وطالبت بإجراء التحقيقات، والقصاص لأرواح الضحايا الذي سقطوا من جراء الأحداث.‎

طباعة Email
تعليقات

تعليقات