مستشفى العين ينجح في استئصال ورم سرطاني كبير من مواطنة خمسينية

Ⅶ جانب من العملية الجراحية التي أجريت للمريضة | من المصدر

نجح فريق طبي جراحي متعدد التخصصات بمستشفى العين، والذي يعد جزءاً من المنظومة الصحية لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، في إجراء جراحة معقدة ودقيقة لاستئصال ورم سرطاني كبير من بطن مريضة مواطنة في العقد الخامس من عمرها.

حيث حضرت وهي تشتكي من آلام مستمرة في بطنها إلى المستشفى بعد أن تم تحويلها من أحد مستشفيات الدولة، نظراً للإمكانيات العلاجية العالية التي يمتلكها مستشفى العين في قسم الجراحة للتعامل مع مختلف الحالات الطبية الصعبة والمعقدة.

وعمل الطاقم الطبي بعد وصول المريضة إلى المستشفى على اتخاذ كافة الإجراءات الطبية والعلاجية المتعارف عليها عالمياً في هذا المجال، وإعادة تقييم الحالة بالكامل، حيث تبين من خلال التحاليل وصور الأشعة التي أُجريت للمريضة الخمسينية وجود ورم سرطاني كبير في الجزء الخلفي من البطن أغلق الشريان الأورطي الأبهر الأساسي في البطن.

فريق

وتم تشكيل فريق جراحي يضم تخصصات الأورام، والأوعية الدموية، والمسالك البولية والجراحة العامة. ليتم بعدها نقل المريضة إلى غرفة العمليات مباشرة حيث تم استئصال الورم مع استبدال الشريان الأورطي الأبهر في البطن. وبدأت حالة المريضة تتحسن تدريجياً بعد إجراء العملية.

وغادرت المستشفى بعد فترة وجيزة شاكرة ومقدرة جميع الجهود الطبية الحثيثة التي بُذلت لها من أجل تخليصها من آلام ظلت تعاني منها عدة أشهر، لتعود إلى ممارسة حياتها بشكل طبيعي من دون آلام. لاسيما وأن هذا النوع من العمليات يحتاج فعلياً إلى خبرة عالية في مختلف التخصصات الطبية وتقنيات حديثة ومتطورة.

جهود

وقالت الدكتورة غزالة بالحج المدير الطبي في مستشفى العين لـ«البيان»: «نفتخر بلا شك بكافة الجهود الطبية التي بذلها الطاقم الطبي في تحقيق نجاح العملية الجراحية التي خضعت لها المريضة المواطنة. لاسيما وأن الطاقم الطبي في مستشفى العين يتميز بخبرات طبية ومهارات علمية.

إضافة إلى التكنولوجيا العلاجية المتطورة وغرف العمليات المجهزة وفق أحدث المعايير العالمية والتي تُمكن الأطباء من إجراء كافة العمليات بنجاح بغض النظر عن صعوبتها ومدى تعقيدها».

كما قال الدكتور محمد باجونيد مدير قسم الجراحة واستشاري جراحة الأوعية الدموية بمستشفى العين: إن هذا النجاح يعكس مدى تطور الخدمات الطبية والعلاجية والجراحية في شركة «صحة» ويشكل مثالاً رائعاً على النتائج الباهرة التي حققها الفريق الطبي متعدد التخصصات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات