3 أفلام تكتشف ماضي شبه الجزيرة العربية في «اللوفر أبوظبي»

فيلم «سماء قريبة» لنجوم الغانم | من المصدر

أعلن متحف اللوفر أبوظبي، أمس، عن تقديم سلسلة من عروض الأفلام التي تأتي في إطار معرضه «طُرق التجارة في الجزيرة العربية.. روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور».

وقد عملت على تنسيق هذه الأفلام، التي تستمر من 19 يناير إلى 2 فبراير 2019، الفنانة الإماراتية هند مزينة، وتستوحي هذه الأفلام المشاهد في رحلة اكتشاف ماضي شبه الجزيرة العربية وحاضرها عبر ثلاثة أفلام: بحار الصحراء (2011)، وسماء قريبة (2014)، وذيب (2014).

تفاصيل

بحار الصحراء فيلم وثائقي باللغة الإنجليزية يكشف فيه ديفيد أتينبورو عن عالمين مميزين تحت الماء، فحياة البحر الأحمر البرّية المفعمة بالألوان والكائنات الحية تتناقض إلى حدّ كبير مع طبيعة الخليج العربي الصحراوية الرطبة في الجهة الثانية من الجزيرة، ويمتد هذا الفيلم للمخرج مارك ويلر وسايمون ناش ودومينيك وستون، على مدى 46 دقيقة وسيُعرض في 19 يناير الحالي 5 مساءً.

أما «سماء قريبة» فهو فيلم مُلهم من إخراج الإماراتية نجوم الغانم، يحكي قصة فاطمة علي الهاملي، أوّل إماراتية تمتلك الإبل وتدخل في مسابقات مزاينتها وتشارك في مزادات الإبل في أبوظبي، وقد واجهت بخطواتها هذه معارضة المنظّمين والمجتمع، إذ يسلّط هذا الفيلم الذي يمتد على 85 دقيقة الضوء على شجاعة هذه المرأة التي تتحلّى بروح الريادة، ويُعرض السبت 26 الجاري في 5 مساءً.

بينما تدور أحداث فيلم «ذيب» للمخرج ناجي أبونوار، في إمارة الحجاز في ظل حكم الإمبراطورية العثمانية وفي خلال الحرب العالمية الأولى، حيث يتعرّض الولد الشقي الأصغر في قبيلة الشيخ إلى تجربة صحراوية تشكّل خطراً على حياته في سعيه إلى إرشاد ضابط إنجليزي نحو وجهته السرّية. يمتد هذا الفيلم على 100 دقيقة، ويُعرض في 2 فبراير المقبل في 5 مساءً.

تاريخ

يسلّط معرض «طرق التجارة في الجزيرة العربية.. روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور» الضوء على تاريخ منطقة شبه الجزيرة العربية الغني من خلال قطع فنيّة وأثرية، بما في ذلك مجموعة من القطع النادرة من دولة الإمارات العربية المتحدة، ويستمر المعرض حتى 16 فبراير 2019.

كما يمكن للزوار حجز جولة إرشادية في المعرض لاكتشاف القطع الأثرية والفنية التي تصوّر المشهد الرائع لمختلف الحضارات التي عاشت في شبه الجزيرة العربية من أقدم العصور وحتى يومنا هذا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات