استرجاع 19 منتجاً من أسواق أبوظبي في 2018 لعدم مطابقتها الجودة

سلطان المهيري

أعلن مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، الجهة المعنية بتطوير البنية التحتية للجودة في أبوظبي، عن نتائج عمليات التحقق والتفتيش على المنتجات الخاضعة للرقابة وأدوات القياس القانونية والعبوات المعبأة مسبقاً في أسواق إمارة أبوظبي.

وذلك خلال العام الماضي، حيث تم التفتيش على 59626 سلعة من مختلف المنتجات الخاضعة للرقابة والمتداولة في الأسواق، والتي تنوعت ما بين ألعاب الأطفال، والأجهزة الكهربائية المنزلية، وإطارات المركبات، ومنتجات السجائر والتبغ والمنظفات المنزلية، وقد تم اختيار 193 عينة مختلفة وإرسالها إلى مختبرات معتمدة دولياً للفحص والتأكد من مطابقتها لمواصفات الجودة والسلامة.

حيث أظهرت نتائج الفحص مطابقة 61% من العينات لاشتراطات الجودة والسلامة الخاصة بها، وعدم مطابقة 39% من العينات لاشتراطات الجودة والسلامة الخاصة بها، وقد تم على إثر ذلك تصحيح 37 منتجاً بإجمالي كمية بلغت 24985 سلعة، واسترجاع 19 منتجاً من أسواق أبوظبي بإجمالي كمية بلغت 2536 سلعة، وذلك لعدم مطابقتها لاشتراطات السلامة والجودة.

اتفاقية

وضمن جهوده المتواصلة والهادفة إلى توفير أسواق آمنة وعادلة في إمارة أبوظبي، قام مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، في إطار اتفاقية التخويل الموقعة بين المجلس وهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، بالتحقق من دقة 9680 أداة قياس قانونية وصحة الكمية في 21580 عبوة معبأة مسبقاً تعود إلى 608 منتجات غذائية لدى المصانع والموردين وفي الأسواق في إمارة أبوظبي، وذلك خلال عام 2018.

وتنوعت أدوات القياس القانونية التي تم التحقق منها ما بين موازين البيع بالتجزئة، وموازين بيع المجوهرات، وموازين بيع العود والعطور العربية والموازين المستخدمة في عمليات الشحن.

بالإضافة إلى القبانات الأرضية، وعدادات الوقود في محطات الخدمة التابعة لشركات أدنوك، حيث تم التحفظ على أدوات القياس غير المستوفية للاشتراطات لحين صيانتها، وإعادة التحقق منها والتأكد من استيفائها لكافة الاشتراطات والمتطلبات الإلزامية وفقاً للوائح الخاصة بكل أداة.

وقال سلطان المهيري، مدير إدارة خدمات المعلومات والمشاركة في مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، إن المجلس حريص على تطبيق معايير وأنظمة الجودة وفق أعلى المستويات الدولية، وعمله على ضمان التزام الموردين والعاملين والتجار في جميع القطاعات بهذه المعايير.

حيث يشجع المجلس الشركات والعاملين في القطاعات الصناعية والتجارية على التقدم بطلب الحصول على «علامة أبوظبي للثقة»، والتي تزيد من ثقة المتعاملين بمنتجاتهم، وتساهم في دعم جهود المجلس في ترسيخ مكانة أبوظبي كوجهة عالمية للاستثمار ذات بنية تحتية متميزة للجودة.

مشيراً إلى أن المجلس لديه فرق فنية متخصصة، ومفتشون حاصلون على صفة الضبطية القضائية يقومون بعمليات التحقق من أدوات القياس القانونية، والعبوات المعبأة مسبقاً والتفتيش على المنتجات الخاضعة للرقابة بشكل يومي في إمارة أبوظبي.

وشملت عمليات التفتيش مجموعة من الأجهزة الكهربائية المنزلية التي تنوعت ما بين المكيفات، والثلاجات، والغسالات، والأجهزة المستخدمة في الطبخ مثل أجهزة تسخين السوائل وأجهزة القلي والشوايات والأفران، بالإضافة إلى أجهزة العناية الشخصية كأجهزة الحلاقة وغيرها من التصنيفات الأخرى.

والتي حرص المجلس على التأكد من مطابقتها لمتطلبات الجودة والسلامة حسب المواصفات واللوائح الفنية الخاصة بها مثل حصولها على شهادة المطابقة (ECAS)، التي تصدر عن هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس.

ويقوم مفتشو المجلس بتحرير الإنذارات للمنشآت غير الملتزمة والتحفظ على المنتجات غير المطابقة لحين استكمال الإجراءات التصحيحية المطلوبة، والتأكد من تنفيذها قبل إعادة عرض المنتجات للبيع مرة أخرى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات