برعاية محمد بن راشد وحضور 1500مشارك من 15 دولة

انطلاق أعمال الدورة الثالثة لمنتدى دبي الصحي 21 يناير

حميد القطامي يتوسط منال تريم وأماني الجسمي أثناء المؤتمر الصحفي - من المصدر

برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وحضور أكثر من 1500 مشارك من الوزراء وقادة الصحة وصناع القرار والعلماء والأطباء من داخل الدولة ومن 15 دولة، بينهم 42 متحدثاً، و11 محوراً، تنطلق أعمال الدورة الثالثة لمنتدى دبي الصحي 21 يناير الجاري.

كما يشهد المنتدى وللمرة الأولى على مستوى القطاع الصحي في الدولة-أعمال (هاكاثون دبي الصحي)، الذي تمتد مناقشاته وحواراته لمدة 30 ساعة متواصلة، وهو يركز على بحث جميع الموضوعات والقضايا المتصلة بأصحاب الهمم، وذلك وفق أنظمة الرعاية المتكاملة، التي تتبناها مدينة دبي وتعمل الهيئة على تنفيذها.

ويصاحب المنتدى منصة لعرض آخر الابتكارات والتقنيات الصحية الذكية، فضلاً عن المعرض المفتوح لمجموعة الشركات والمؤسسات المتخصصة الناشئة، والتي يصل عددها إلى 20 شركة.

ويرتكز منتدى دبي الصحي على 7 محاور رئيسة، تشتمل على: صحة الأسرة والمجتمع، والقوى البشرية العاملة في مجال الصحة، والرعاية الصحية التي تركز على المريض، والصحة العامة، والاقتصاد المستدام، والتكنولوجيا والابتكارات، والشباب والرعاية الصحية (الاستثمار في جيل الشباب).

أعلن ذلك معالي حميد محمد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي، خلال المؤتمر الصحفي الموسع، الذي شهدته الهيئة في مقرها امس، وبحضور عدد من قيادات الهيئة وكبار المسؤولين والمتخصصين، حيث تم الكشف عن قائمة كبار المسؤولين الحضور، التي تضم نخبة من الوزراء وقادة الصحة وكبار المسؤولين من داخل الدولة وخارجها، إلى جانب عدد من المسؤولين النافذين في وكالة ناسا للفضاء.

والبنك الدولي، ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، والبرنامج الوطني للتحالف العالمي للقاحات والتحصين، ومؤسسة ( IBM ) ومجموعة أخرى من قادة المؤسسات الوطنية للجينوم وبالتحديد في المملكة العربية السعودية، وإنجلترا وفرنسا، كما يضم المنتدى خبرات متعددة من المطورين في العالم، وخاصة في مجال التقنيات والذكاء الاصطناعي.

وفي مستهل المؤتمر الصحفي رفع معالي حميد القطامي أسمى آيات الشكر والامتنان، إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، رعاه الله، لتفضل سموه برعاية المنتدى، مؤكداً معاليه أن المنتدى اكتسب صداه الدولي من رعاية سموه لأعماله،.

كما اكتسب قوته من الدعم اللامحدود من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، والمتابعة الحثيثة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة بدبي.

منصة عالمية

وأكد معاليه أن منتدى دبي الصحي الذي نظمته هيئة الصحة بدبي، قبل عامين ولدورتين متتاليتين، لم يكن مجرد تظاهرة علمية طبية، أو شكلاً من الأشكال المألوفة والنمطية للمؤتمرات والمنتديات المتخصصة، فمنذ الدورة الأولى للمنتدى، وخلال أعمال التحضير لها، كان الهدف واضحاً.

وكانت الرؤية والفكرة الأساسية هي تكوين منصة عالمية لتبادل الخبرات والتجارب ونقل المعرفة ومناقشة التحديات.

من جانبها أوضحت الدكتورة منال تريم المديرة التنفيذية لقطاع الرعاية الصحية في هيئة الصحة بدبي، تفاصيل المنتدى، مشيرة إلى أن الدورة الجديدة لهذا العام تتميز كثيراً عن سابقتيها، وخاصة مع ثراء أعمال المنتدى بمجموعة من الوزراء وقادة الصحة وكبار المسؤولين من الإمارات و15 دولة تمثل مختلف قارات العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات