«شؤون القصّر» بدبي تفوض شركة متخصصة لإدارة عقاراتها

أبرمت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي، عقداً لإدارة العقارات التابعة للمؤسسة مع شركة ديار لإدارة العقارات، التابعة لشركة ديار للتطوير، وذلك حرصاً منها على تبني أفضل الممارسات الاحترافية والمهنية .

ووقع العقد كل من خالد راشد آل ثاني، نائب الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر في دبي، وأحمد نبيل السويدي، نائب الرئيس لإدارة العقارات في شركة ديار وذلك بحضور سعيد القطامي الرئيس التنفيذي لديار للتطوير.

ويتوافق إبرام هذا العقد مع قانون إنشاء مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر رقم 9 لسنة 2007، والذي يتيح لها الحق في إنشاء وإقامة مشروعات اقتصادية ناجحة باتباع أحدث طرق ووسائل استثمار الأموال وتنميتها، وتأسيس الشركات، وشرائها، والمساهمة فيها وممارسة الأعمال التجارية والأنشطة الاقتصادية بغرض استثمار وإدارة أموال وعقارات الوقف والقصر ومن في حكمهم، علماً بأن المؤسسة لديها حجم كبير من الأصول والعقارات التابعة لها وللوقف والقصر ومن في حكمهم.

وتعليقاً على توقيع العقد، قال علي المطوع، الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر في دبي: نحن حريصون على توفير أفضل الخدمات وتعزيز إدارة مواردنا بالشكل الأمثل الذي يعزز من قدرة المؤسسة على استقطاب الواقفين ونشر ثقافة «الوقف للجميع»، بالإضافة إلى رعاية القصّر وضمان حصولهم على العيش الكريم.

وبدوره، قال سعيد القطامي الرئيس التنفيذي لشركة ديار للتطوير: يسعدنا توقيع هذه الاتفاقية مع مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر لتقديم خدماتنا المتخصصة في مجال إدارة العقارات وتوفير قيمة إضافية ضمن مشاريع المؤسسة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات