وزراء في الحكومة اللبنانية لـ«البيان»:

المبادئ الثمانية وَصْفة المستقبل لترسيخ ريادة دبي عالمياً

أكد وزراء في الحكومة اللبنانية، أن وثيقة المبادئ الثمانية التي أوصى بها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للحكم والحكومة، ترسخ ريادة دبي عالمياً خلال الأجيال المقبلة، استمراراً للمكانة التي تحظى بها الإمارة حالياً، في كافة المجالات الحديثة، من إدارة وعمران واقتصاد.

وأشار وزير الدفاع اللبناني يعقوب الصرّاف إلى أنّ المبادئ الثمانية للحكم والحكومة، التي أوصى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بضرورة الالتزام بها، هي مبادئ «تؤكّد فكره وتخطيطه الهادف ورؤيته الاستراتيجيّة المميّزة للمستقبل»، فـ«إمارة دبيّ تُعد مثالاً للتقدّم والازدهار»، وقال في تصريح لـ«البيان»: «نتمنّى لسموه، الذي وهب بلاده 50 عاماً من النجاح، ولشعب الإمارات الشقيق، دوام الازدهار».

من جهته، أشاد وزير العمل اللبناني، محمد كبّارة، بأسس البنيان في إمارة دبيّ التي «سبقت العصر وتفوّقت على الدول المتقدّمة في العالم، حتى أصبحت تستحقّ لقب عاصمة العالم»، ولفت في تصريح لـ«البيان» إلى أنّ هذا التحوّل ارتبط، بالتأكيد، بشخصيّة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الذي تولّى الإمارة في الرابع من يناير 2006، فكان أن جدّد لها استراتيجيّات صلبة في مختلف المجالات وأهدافاً تتحقّق تباعاً من خلال المبادئ الثمانية التي تشكّل جوهر توصيته.

بدوره، خصّ وزير البيئة اللبناني، طارق الخطيب، «البيان» بتصريح، جاء فيه: «خمسون عاماً من العطاء والإبداع، جعلت من دبيّ نموذجاً يُحتذى به»، وأشاد بالمبادئ التي أوصى بها صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد والتي «تجسّد ميّزات ثلاث يتحلّى بها سموه وهي: حبّ الوطن، الرؤية، العطاء. فهنيئاً لدبيّ محمد بن راشد الذي يحكمها بعقلٍ منفتحٍ وبروح مسؤوليّة عالية، ما جعلها على ما هي عليه، ودوّن الوصفة لتأمين استدامة هذا الإنجاز».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات