أحمد المهيري: بنود الوثيقة تصب في مصلحة المواطن

قال أحمد المهيري المدير التنفيذي لقطاع العمل الخيري في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي: إن بنود وثيقة الخمسين التي أصدرها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله أمس، تصب في مصلحة الوطن، مؤكداً حرص سموه الدائم على تحقيق الخير والسعادة لأبنائه من المواطنين والمقيمين على هذه الأرض الطيبة لضمان الرخاء والازدهار لدولتنا الحبيبة.

وفي ما يختص بالبند الـ9 وهو تحقيق نمو سنوي في الأعمال الإنسانية يعادل ويواكب نمونا الاقتصادي، قال المهيري: «إن هذا البند ينم عن قيادة واعية محبة للخير وإسعاد الناس والمجتمعات، وهذا ليس بغريب على قيادتنا، فقد أرسى المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، دعائم العطاء ومساعدة المحتاجين في هذه القيادة».

وأكد أن قطاع العمل الخيري في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في الإمارة يحقق قفزات نوعية في الأعمال الإنسانية والخيرية محلياً ودولياً، حيث ركز القطاع بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين على المشاريع النوعية داخل الدولة وخاصة في قطاعات الصحة والتعليم والإسكان.

فعمل على إقامة المشاريع التنموية المستدامة لتحقيق أقصى استفادة من هذه المساعدات، كما كان للقطاع الدور البارز في دعم المشاريع والمساعدات الخارجية، إذ ساهم في مجالات أساسية من مجالات التنمية المستدامة وكان أبرزها المجال الخيري والإنساني والتنموي، وتوزعت المشاريع على 5 قارات، ما كان له الأثر الواضح في تحقيق الدولة للمركز الأول كأكبر وجهة مانحة للمساعدات الإنسانية في العالم في عام 2017.

وعاهد المدير التنفيذي لقطاع العمل الخيري في دبي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، على تنمية العمل الخيري لتحقيق النمو السنوي الذي يواكب تطلعات قيادتنا الرشيدة للمساهمة في إسعاد المجتمعات، وديمومة الخير في المجتمعات المحتاجة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات