أكدوا التزامهم بتوجيهات القيادة التي تضمنتها مبادئ دبي

محامون: سيادة القانون عزّزت مكانة دبي عالمياً

صورة

أكد محامون التزامهم بمبادئ دبي التي وضعها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مشيرين إلى أن سيادة القانون، التي تضمنها المبدأ الثاني، عززت مكانة دبي عالمياً.

وقال علي الخاجة إن تخصيص سموه العدل مبدأ ثانياً لأسس قيام إمارة دبي، يبين أن سيادة القانون وصون الكرامة الإنسانية وتحقيق العدالة الاجتماعية وتوفير الحياة الكريمة دعامات للمجتمع وحقوق أساسية يكفلها الدستور ويحميها القضاء المستقل العادل الذي لا يفرق بين غني قوي أو فقير ضعيف، فالكل عنده سواسية، فيعطي الحقوق لأصاحبها ويعاقب من ظلم مهما كانت مكانته وقوته.

ونوّه بأن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بادر منذ توليه مقاليد الحكم في إمارة دبي إلى وضع سياسة عامة لقطاع العدالة والخدمات القانونية، تتماشى مع القفزة والتطور المذهل الذي تشهده دول العالم المتقدم، بما يخدم تحقيق الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021، معطياً في الوقت نفسه لجميع شعوب العالم مثالاً شامخاً يحتذى به للحاكم العادل، الأمر الذي انعكس بالإيجاب على الحركة الاقتصادية بالإمارة عبر قدوم رؤوس الأموال وكبار المستثمرين للاستثمار في دبي، لكونها إحدى أهم المدن حفظاً للحقوق.

هدف وطني

وشدد محمد العزعجي على أن المبادئ الثمانية لدبي تستهدف في مجملها تعزيز المسيرة الاتحادية، فحماية الاتحاد هدف وطني ثابت، وترسيخ العدالة بين كل فئات المجتمع دون استثناء يتطلب من الجمهور مزيداً من الوعي بأن لهم حقوقاً وواجبات تجاه وطنهم ومجتمعهم، الأمر الذي سينعكس بالإيجاب على وحدتنا وتلاحمنا إعلاءً لقيم وطننا الإمارات وتوطيداً لأركانه.

وأشار إلى أن تلك المبادئ وما تضمنته من أنه لا أحد فوق القانون، ترسخ جهود صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ودعواته لأن يسود العدل والإنصاف وروح المسؤولية بين كل فئات المجتمع، فلا أحد فوق القانون مهما كانت مكانته أو درجته، فالمخطئ سيحاسب والمظلوم سينصف، وسترجع إليه جميع حقوقه دون استثناء.

مبادرات

وقال علي الحمادي إن مبادرات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، جعلت إمارة دبي ودولة الإمارات تتصدر المراكز الأولى على صعيد الدول العربية ومنطقة الشرق الأوسط في مجالات عديدة، منها الخدمات العدلية والقانونية، عبر إقرارها مجموعة من المبادرات، أبرزها «قضايا اليوم الواحد» و«محاكم أون لاين»، التي تستهدف تسريع الإنجاز مع الحفاظ على حقوق كل الأطراف.

وأشار إلى أن تلك المبادرات تأتي تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بتقليص عدد المراجعين إلى مراكز الخدمة في جميع الدوائر الحكومية بنسبة 80% في غضون سنوات قليلة، وفّرت من خلال استخدام التكنولوجيا للجمهور الوقت والجهد والمال من خلال إمكانية الحصول على الخدمة القضائية انطلاقاً من الهاتف المتحرك أو أجهزة الحاسوب المنزلي.

آليات

وقال علي المنصوري إن المتابع عن كثب لمبادرات المحاكم يرى بوضوح مدى الإنجاز الذي حققته في ظل توجيهات ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، خاصة فيما يتعلق بتفعيل آليات تقديم الخدمات القضائية من خلال الأجهزة الذكية، وبشكل يسهم في توفير الوقت والجهد، وصولاً إلى العدالة الناجزة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات