مسؤولون يؤكدون التزامهم بانتهاجها:

المبادئ الثمانية تجسّد رؤية محمد بن راشد الريادية

صورة

أكد مسؤولون أن المبادئ الثمانية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للحُكم والحكومة في دبي منهاج حياة سارت عليه الأجيال السابقة، وتسير عليه الأجيال الحالية، وسيكون في المستقبل، لما لهذه المبادئ من تأثير إيجابي على التقدم الذي تشهده دبي، وما وصلت إليه من حضارة ورقي وتميز في مختلف المجالات، معاهدين سموه السير عليها للارتقاء بالدولة إلى أعلى المراتب، مشيرين إلى أن المبادئ الثمانية تجسد رؤية سموه للريادة

وقال الدكتور حمد الشيخ أحمد الشيباني العضو المنتدب للمعهد الدولي للتسامح في دبي التابع لمؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم، إن المبادئ الثمانية التي تحدّث عنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وأوصى جميع المسؤولين في إمارة دبي بالعمل بها تجسد إخلاصه وحبه الكبير للإمارات وشعبها ومن يقيمون عليها، كما تؤكد بشكل قاطع حرصه على أن تكون الإمارات في مصاف الدول المتقدمة.

وأضاف الشيباني أنهم تلقوا هذه المبادئ بكثير من الارتياح والإعجاب، كونها تظهر شخصية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الاستثنائية الحكيمة، لافتاً إلى أنهم يعملون متسلحين بإيمانهم بالله ومحبتهم وانتمائهم للوطن وقادته العظماء أصحاب السمو الشيوخ حكام الإمارات، مشيراً إلى أن كل مسؤول مطالب بالعمل على خدمة دينه ووطنه، مستشعراً عظم الأمانة التي يحملها.

وأشاد الدكتور عبد الرحمن عبد المنان العور مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، بوثيقة المبادئ الثمانية للحُكم والحكومة في إمارة دبي، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله.

وقال إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قائد استثنائي، عالمي الفكر، صاحب رؤية ومدرسة فكرية عالمية خالدة تؤسس للمنطقة والعالم منهجاً فذاً في قيادة الأوطان وبناء الإنسان.

وأضاف أن الوثيقة تعكس حكمة وعبقرية القائد الاستثنائي، وتجسّد النهج القويم الذي قامت وتسير عليه دبي، وترسم ملامح المستقبل المشرق للإمارة وأبنائها والمقيمين على أرضها، كونها جزءاً أصيلاً لا يتجزأ من الإمارات.

وقال خليفة السويدي، الأمين العام لجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للتسامح بالإنابة ومدير إدارة التسامح بالمعهد الدولي للتسامح التابع لمؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم، إن المبادئ الثمانية لإمارة دبي التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، تعكس الثقة السامية بإدارات الدوائر في الإمارة، مؤكداً أنهم تلقفوا كامل التوجيهات ويسيرون عليها، أملاً أن يكونوا عند حسن ظن القيادة الرشيدة بهم.

وذكر أن المبادئ الثمانية هي في حقيقة الأمر موجهات عمل وبوصلة للسير على دروب التقدم والنجاح والارتقاء.

وقال يوسف حمد الشيباني، مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء: «إن المبادئ ميثاق نتعهّد باستمرارية تطبيقه في مركز محمد بن راشد للفضاء، إذ إننا نستلهم في عملنا من قائد يمتلك رؤية استشرافية لبناء وتمكين القدرات الوطنية، وتشجيع الابتكار والبحث العلمي في العلوم المتقدمة، والتأسيس لقطاع فضاء بمستوى عالمي بطابع إماراتي عربي قادر على المنافسة».

وتابع: «إذ نفتخر في مركز محمد بن راشد للفضاء بأننا نسهم في تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في قطاع الفضاء، فإننا نعاهد سموه على مواصلة العمل المخلص والجاد لتعزيز مكانة الدولة منصةً عالميةً لعلوم الفضاء وتقنياته وصناعاته لتعزيز الاقتصاد القائم على المعرفة والابتكار والإبداع».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات