أكدوا أن دبي تنطلق بثقة وثبات نحو المستقبل الواعد

مسؤولو دوائر اقتصادية يتعهدون بالتزام المبادئ في الأعمال

صورة

تواصل دبي تعزيز مكانتها وجهة عالمية للمال والأعمال وواحة لاستقطاب الاستثمارات، بفضل تشريعاتها وبنيتها الأساسية المتطور حيث تمضي الإمارة قدماً بثقة وثبات نحو المستقبل الواعد.

وتسعى حكومة دبي إلى تحسين حياة الناس، عبر تحقيق الازدهار الاقتصادي وتسريع وتيرة النمو، ما ينعكس بشكل إيجابي على جودة ورفاهية الحياة وتشجيع تدفق الاستثمارات والأموال في المشاريع المختلفة، ما يضمن تفوقها بعيداً عن السياسة وتعزز الإمارة مكانتها عاصمة للاقتصاد والأعمال ولتبقى أيقونة عالمية في تسارع النجاح.

ويؤكد مديرو دوائر ورؤساء هيئات اقتصادية ومسؤولون حكوميون أن المبادئ الثمانية، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تعزز تميز دبي تجارياً واستثمارياً وتعزز الإمارة عاصمة للاقتصاد لا سيما في المبدأ الثالث، الذي أطلقه سموه، والذي يؤكد أن دبي صديقة لكل من يحمل لها وللإمارات الخير وصديقة للمال والأعمال ومحطة عالمية للفرص الاستثمارية، ويتعهدون بالالتزام بالمبادئ في كل الأنشطة والأعمال لضمان تحقيق أفضل النتائج وحصد ثمار النجاح والتفوق.

وقال سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة: «حددت المبادئ الثمانية لدبي التي وضعها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الأسس التي قامت عليها دبي ويستمر الحكم على أساسها في الحاضر والمستقبل، وهي أسس راسخة ركيزتها عمق الانتماء إلى دولة الإمارات والدور الحيوي لدبي كونها عاصمة للاقتصاد يحركها قدرة حكومتها الرائدة في البناء والإنجاز والمكانة المتميزة للقطاع الخاص والقطاع شبه الحكومي في دفع عجلة التنمية في الإمارة وفقاً لاستراتيجية التنويع الاقتصادي القائم على احتضان المواهب ورعاية الأجيال الجديدة لبناء المستقبل الزاهر المستند إلى التنمية المستدامة».

أفضل النتائج

وقال سلطان بن سليم إننا في مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة نتعهد بالتزام بالمبادئ الثمانية لدبي في جميع أنشطتنا وأعمالنا، لضمان تحقيق أفضل النتائج على طريق الازدهار والتقدم خاصة أن هذه المبادئ الثمانية أوضحت مدى التكامل في الأسس التي قامت عليها تجربة دبي.

وأكد سامي القمزي، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في دبي أن المبادئ الثمانية التي أعلن عنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد تعكس قيادته الحكيمة في بناء مستقبل أفضل لشعب وقاطني إمارة دبي ودولة الإمارات بشكل عام.

وأضاف أن المبدأ الثالث يوضح مدى سعي سموه إلى تعزيز مكانة دبي عاصمة للاقتصاد، مؤكداً دور الحكومة في جعل دبي محطة عالمية لخلق الفرص الاقتصادية.

تحقيق الرفاه

وتعهد سامي القمزي، بالتزام اقتصادية دبي بالمبادئ التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في جميع الظروف والأحكام، وأن تعمل بجهد وإخلاص على تنفيذها في جميع الأحوال لتحقيق الرفاه بإمارة دبي ودولة الإمارات في الوقت الحاضر والمستقبل.

وأضاف أن اقتصادية دبي ملتزمة بالعمل بمصداقية ومرونة تامة وتميز في استدامة التنوع الاقتصادي للأجيال المقبلة واستقطاب أصحاب العقول والأفكار، والاستمرار في دعم مجتمعات الأعمال والحركة التجارية، وتحقيق التنمية الاقتصادية وتعزيز تنافسية دبي وفق أرقى المعايير المتبعة.

توسيع الخيارات

وأكّد عبد الرحمن صالح آل صالح المدير العام لدائرة المالية في حكومة دبي، أن الحكم الرشيد بمفهومه العام يدل على جُملة الممارسات والأساليب التي تضمن تحقيق الرفاه الإنساني وإثراء حياة البشر وتعزيزها، وتتيح إمكانية توسعة دائرة خياراتهم والفرص والآفاق المتاحة أمامهم، للارتقاء بالمستوى المعيشي في جميع الصعد، بما يشمل الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والأمنية في الحياة.

وأضاف عبد الرحمن آل صالح: «نحرص في حكومة دبي حرصاً أكيداً على أن نظلّ، مثلما كنّا دائماً، حكومة ذات مصداقية ومرونة وتميز، وأن نقدّم للقطاع الخاص كلّ الدعم الممكن في سبيل ضمان تمتّعه بأقصى قدر من النشاط وأعلى درجات العدالة».

وأكد مدير عام دائرة المالية بحكومة دبي، التزام الدائرة بالمبادئ الثمانية، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم موضحاً أن تحقيق رؤية الدائرة المتمثلة بـ«ريادة مالية لمستقبل مزدهر ومكانة تنافسية عالمياً»، يرتبط ارتباطاً وثيقاً بمبادئ الحكم والحكومة التي ترسم منظومة متكاملة للمستقبل.

وقال سلطان بطي بن مجرن، المدير العام لدائرة الأراضي والأملاك في دبي: إن المبادئ الثمانية التي قدمها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، توجز لنا فيها استراتيجية مستدامة للقيادة المثلى التي ما إن اتبعناها وطبقناها في مهامنا، تساعدنا في العبور إلى المستقبل بثقة واقتدار.‎

وأوضح أن سموه لمس كل أبعاد الحاجات الأساسية لمواصلة تدعيم أواصر الوطن، وترسيخ أركانه، حتى يواصل تحقيق الإنجازات الفريدة من نوعها التي ضمنت لدبي ودولة الإمارات منافسة دول كبرى حول العالم.

وأكد عبد الله المعيني، مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حينما يعد شعبه وأبناء وطنه بمزيد من الإصرار، والإبداع، والتسارع في المنجزات، فإنه القائد القادر على الوفاء بوعوده بل وتجاوز سقفها إلى ما هو أبعد بكثير، فهكذا تعلمنا من سموه، وهكذا نهتدي به نموذجاً وطنياً مخلصاً في الإدارة والابتكار والتميز.

وأضاف أن سموه استطاع أن يحفر اسم بلادنا بحروف من نور في التاريخ الحديث، وهو الذي تسارعت على يديه وتيرة الإنجازات والمبادرات المحلية والإقليمية، والعابرة للحدود.

المركز الأول

وأكد أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي أن المبادئ التي أرساها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتقوم عليها دبي وتستمر بها في منافسة الدول العالمية تعكس رؤية واضحة لقائد ملهم يريد أن يحقق المركز الأول في كل المجالات ولعل رؤية سموه في جعل دبي عاصمة عالمية للاقتصاد تحققت على أرض الواقع.

وأضاف إننا ننتهز هذه الفرصة الثمينة لنجدد العهد لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي على التزامنا الكامل في دائرة جمارك دبي بهذه المبادئ والعمل بكل جهد وإخلاص في تحقيق أهدافها.

ركائز التميز

وأكد الدكتور محمد الزرعوني، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لسلطة واحة دبي للسيليكون، أن إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للمبادئ الثمانية لدبي، هو منهج عمل وأسلوب قيادي مبتكر يرسخ سموه من خلاله الأسس والركائز الرئيسة للنجاح والتميز، والتي تمكن دبي ودولة الإمارات من مواصلة مسيرة الريادة عالمياً وتبوؤ المراكز الأولى عالمياً.

وقال: «فكر الشيخ محمد بن راشد كان وما زال الملهم في دبي ودولة الإمارات، لبناء منظومة من العمل القائم على الاستثمار في الإنسان ومواجهة التحديات والابتكار في العمل، لاستباق العالم وتقديم أفضل النماذج في الارتقاء بجميع القطاعات، والتي أصبحت تجسد اليوم وبكل تفاصيلها فكر القائد الذي سخر وقته وجهده وفكره للارتقاء بشعبه ليكون في المراتب الأولى وفي صدارة شعوب العالم».

منهج حياة

قال وليد العوضي، الرئيس التنفيذي للعمليات لدى سلطة دبي للخدمات المالية، إن المبادئ التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد تعتبر دستوراً وبرنامج عمل ومنهج حياة لا بديل عنه للوصول إلى القمة والحفاظ عليها، وهي خلاصة تاريخ حافل بالعطاءات ومليء بالإنجازات، وتنبئ بمستقبل يقوده صاحب السمو بكل حكمة وثقة.

وأضاف: إن المبادئ الثمانية التي أعلنها سموه تحمل في طياتها العديد من الرسائل القوية والمعاني والمضامين العميقة التي تؤكد إعلاء قوة الاتحاد وراية العدل وسيادة القانون.

وأكد يوسف الهاشمي، نائب المدير التنفيذي لمؤسسة التنظيم العقاري بدبي أن إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي عن المبادئ الثمانية لدبي يكشف بجلاء عن النظرة الثاقبة لسموه لمستقبل دبي واستدامة تطورها وتعزير مكانتها وتفوقها والحفاظ على مكتسباتها من خلال البيت الكبير، ممثلاً في دولة الإمارات ولنهجها وتشريعاتها وسياساتها ووفقاً للقوانين التي تضمن استقرارها.

مسؤولية مشتركة

قال محمد عبدالله أهلي مدير عام هيئة دبي للطيران المدني، والرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الملاحة الجوية إننا في هيئة دبي للطيران المدني وفي مؤسسة دبي لخدمات الملاحة الجوية نؤكد التزامنا وتعهدنا بتطبيق هذه المبادئ الثمانية التي تعكس رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، المستقبلية للقيادة الحكيمة.

وأضاف: إننا نعاهد سموه بأننا سنكمل المسيرة وفق توجهاته السديدة بكل التزام، فهذه مسؤوليتنا جميعاً ومسؤولية كل موظف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات