في إطار المشاريع المنبثقة عن مبادرات «بناة المدينة»

توفير خدمة خيم العزاء للمواطنين في دبي مجاناً

أطلقت هيئة تنمية المجتمع في دبي، ضمن مبادرة «شؤون ذوي المتوفى» التي تم إطلاقها بالتعاون مع الفريق البني في «بناة المدينة» التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي الذي يضم عدداً من المؤسسات الحكومية في دبي، خدمة توفير خيم العزاء للمواطنين في إمارة دبي على نفقة الحكومة بهدف تعزيز التكامل في منظومة الرعاية والتنمية الاجتماعية في الإمارة.

يذكر أن فريق تحسين خدمة «تسهيل شؤون ذوي المتوفين» ضمن «بناة المدينة» يشمل 10 جهات هي: «هيئة كهرباء ومياه دبي وهيئة الصحة في دبي والقيادة العامة لشرطة دبي وهيئة الطرق والمواصلات وبلدية دبي والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب والإدارة العامة للدفاع المدني وهيئة تنمية المجتمع ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف ووزارة الصحة ووقاية المجتمع».

وتشكل خيم العزاء عبئاً مالياً إضافياً على ذوي المتوفى في ظل ارتفاع تكاليف العزاء.. ويأتي تحمل الحكومة نفقات خيم العزاء بهدف التخفيف عن ذوي المتوفى وتقديم العون لهم في الظروف الحزينة التي يمرون بها ونشر مبدأ التكافل الاجتماعي والتراحم بين أفراد المجتمع.

من جانبه أكد عبدالله البسطي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، أن تطوير الخدمات الحكومية ذات المسؤولية المجتمعية يشكل إحدى الركائز الأساسية لتحقيق سعادة المجتمع وتعزيز روح التكاتف والتراحم بين أفراد المجتمع الإماراتي انطلاقاً من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، التي تستهدف تعزيز فعالية وكفاءة القطاع الحكومي بما يواكب طموحات الإمارة في تسهيل تقديم الخدمات، مشيراً إلى أن فهم وتلبية احتياجات المتعاملين يأتي ضمن أولويات حكومة دبي.

وثمّن البسطي جهود فرق «بناة المدينة» التابعة للأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي للوصول بالخدمات الحكومية إلى مستويات ريادية جديدة وفق مبادرات مبتكرة تستند إلى أعلى معايير الجودة ومبدأ العمل المشترك في تصميم وتقديم الخدمات الحكومية للمتعاملين.. مؤكداً أن خدمة توفير خيم عزاء مجانية لمواطني إمارة دبي تجسد الحرص على تقديم كل أنواع الدعم لأفراد المجتمع، إضافة إلى تسهيل وتبسيط الإجراءات وتوفير تجارب أفضل للمتعاملين.

مبادرات خلاقة

وقال: «تقوم فرق بناة المدينة طيلة العام بتطبيق مبادرات خلّاقة تسهم في دعم تطلعات الإمارة في تحقيق سعادة الفرد والمجتمع وفق منهجية عمل تجسد قيم العمل الجماعي وروح الفريق الواحد وبما يعكس تضافر جهود كل الجهات الحكومية في دبي للوصول إلى تحقيق الأهداف المنشودة، وفقاً لرؤية القيادة الرشيدة».

دعم نفس

من جانبه قال أحمد جلفار مدير عام هيئة تنمية المجتمع في دبي: إن الخدمة جاءت من واقع احتياجات أفراد المجتمع حيث وصل عدد وفيات المواطنين في إمارة دبي خلال العام 2017 إلى نحو 600 شخص، والأثر الإيجابي الذي يمكن أن توفره الخدمة في تسهيل أمور ذوي المتوفين وتخفيف الأعباء المالية عنهم.

وأضاف أن الجهات الحكومية تعمل تحت مظلة «بناة المدينة» على تطوير مشاريع مشتركة تكاملية تسهم في تقليص الإجراءات وتحقيق نسبة رضى أعلى للمتعاملين وتمكين مبادئ الحكومة الواحدة والخدمات ذات الجودة التنافسية وترتكز بشكل رئيس إلى فهم وتلبية احتياجات أفراد المجتمع، موضحاً أن مشروع خيم العزاء يعد أحد الأمثلة الواقعية على هذا، حيث يسهم في توفير الدعم النفسي والمادي لذوي المتوفين وتخفيف أعبائهم في الأوقات العصيبة.

وأوضح جلفار أن مشروع خيم العزاء يتلاءم بشكل كامل مع الثقافة والعادات والتقاليد المحلية وما نشأنا عليه من تكاتف وتعاضد الجيران وأهالي الحي والأقرباء مع بعضهم البعض في السراء والضراء وعلى الوقوف إلى جانب ذوي المتوفين وتقديم كل أنواع الدعم المادي والمعنوي لهم، معرباً عن أمله أن يسهم مشروع خيم العزاء في تعزيز ما نشأنا عليه من تكافل وتلاحم اجتماعي في دبي.

وتم وضع تسلسل بسيط لإجراءات الجهات المشاركة في تقديم الخدمة بحيث يتم تنفيذ الطلب بسهولة وبما يتناسب مع الأهداف الموضوعة للمشروع من دعم وتسهيل أمور ذوي المتوفين.

استقبال الطلبات

وستستقبل هيئة الطرق والمواصلات الطلبات من ذوي المتوفين على الرقم المجاني «8009090» حيث سيتم تحويل الطلبات المؤتمتة بشكل كامل لهيئة تنمية المجتمع للتواصل مع الموردين والجهات الحكومية المعنية.. كما ستمنح هيئة الطرق والمواصلات التصاريح اللازمة لإقامة خيام العزاء في الأماكن المحددة وتوفير اللوحات الإرشادية لها.

وأشاد مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، بمبادرة هيئة تنمية المجتمع في توفير خيام العزاء للمواطنين في إمارة دبي، الأمر الذي من شأنه الإسهام في تخفيف العبء على ذوي المتوفى.

وقال: إن هيئة الطرق والمواصلات تدعم هذه المبادرة التي تسهم في تعزيز قيم التلاحم والترابط المجتمعي والمشاركة مع أهل المتوفى وتخفيف المصاب عليهم.. مشيراً إلى أن الهيئة سبق أن قامت في إطار المسؤولية المجتمعية بتوفير اللوحات الإرشادية لأماكن العزاء بواقع 10 لوحات لكل طلب لتغطية أكبر مساحة جغرافية إرشادية لموقع العزاء.. مؤكداً أن مبادرة هيئة تنمية المجتمع تشكل تكاملاً مؤسسياً مع هيئات ودوائر حكومة دبي في دعم احتياجات ومتطلبات شرائح المجتمع كافة في المجالات ذات الصلة.

وتتولى هيئة كهرباء ومياه دبي جميع الإجراءات الخاصة بتوفير التوصيلات الكهربائية المؤقتة لخيم العزاء وتشغيل الكهرباء في الخيم وتوفير حاويات المياه المناسبة بالمجان طوال فترة العزاء.

قيم التكاتف

وقال سعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «لطالما كانت قيم التكاتف والتعاضد وعمل الخير مبادئ رئيسية تنطلق منها رسالة دولة الإمارات العربية المتحدة تجسيداً للقيم النبيلة التي تنبع من مبادئ الدين الإسلامي الحنيف والتقاليد العربية الأصيلة والمبادئ التي غرسها في نفوس أبناء الإمارات الآباء المؤسسون، طيب الله ثراهم.

وتأتي مبادرة «شؤون ذوي المتوفى»، التي يشارك بها الفريق البني ضمن «بناة المدينة» في إطار الجهود المشتركة للجهات الحكومية للتسهيل على ذوي المتوفى من مواطني الدولة ترسيخاً لمفهوم التراحم والتآزر في المجتمع وانسجاماً مع نهج قيادتنا الرشيدة في تبني وتعزيز التكافل الاجتماعي، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الذي يقول: «تتحرك دولة عندما يتوجع مواطن».

وأضاف: «تعمل الهيئة وفق استراتيجية واضحة في المسؤولية المجتمعية من خلال حزمة من المبادرات الإنسانية والخيرية الرائدة، ونتبنى استراتيجية هدفها ترسيخ قيم المسؤولية المجتمعية عبر التركيز على مفاهيم العطاء والتضامن والتكافل للإسهام في تحقيق رؤية الإمارات 2021 التي تسعى إلى تحقيق مجتمع متلاحم محافظ على هويته وخطة دبي 2021 التي تهدف إلى أن تكون دبي موطناً لأفراد مبدعين وممكنين ملؤهم الفخر والسعادة يعيشون في مجتمع متلاحم ومتماسك».

إشادة

من جهته يشرف الدفاع المدني في دبي على كل إجراءات السلامة المتعلقة بخيم العزاء ويقوم أثناء تجهيز الخيم بالتأكد من ملاءمتها للمعايير العامة ووضع طفايات الحريق المناسبة لحالات الطوارئ.

وقد أشاد اللواء خبير راشد ثاني المطروشي مدير عام الدفاع المدني بدبي، بمشروع خيم العزاء الذي يلامس أحد احتياجات أفراد المجتمع الضرورية ويشكل عوناً ودعماً لأهل المتوفى في الأوقات التي يكونون فيها في أمس الحاجة إلى من يقف بجانبهم ليغنيهم عن الإجراءات الإدارية والتنظيمية لنصب خيمة العزاء ويوفر لهم وللمعزين بيئة آمنة، لهذا فإن فرق الدفاع المدني بدبي المتخصصة تحرص على الاستجابة السريعة لتلبية طلبهم والتأكد من توفر مس تلزمات السلامة في خيمة العزاء بما في ذلك وجود مطفآت الحريق اليدوية ومطابقة مواصفات الخيمة من حيث القماش وطبيعة المواد المستخدمة في محتويات الخيمة وتجهيزاتها مع دليل الإمارات للحماية من الحريق وحماية الأرواح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات