جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا تحتفي بعام من الإنجازات

تحتفي جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، بانتهاء عام مثّل مرحلة أخرى حافلة بالتصنيفات العالمية، والإنجازات البحثية والأكاديمية والجوائز والتعاون الخارجي.

ومن المحطات التي تمثل علامة بارزة في مسيرة جامعة خليفة، هو فوزها مؤخراً بجائزة فخر زايد للعام 2018 في حفل جوائز أوائل الإمارات.

وقد شهدت السنة محطات مهمة في مسيرة الجامعة، منها إطلاق الهوية الجديدة لجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا بعد الدمج بين جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحوث ومعهد مصدر والمعهد البترولي؛ لتمثل دفعة كبيرة للجامعة الموحدة على مسار التميز، كما تم أيضاً خلال العام تخريج أكثر من 1000 طالب وطالبة.

وعلى مستوى الإنجازات المهمة، شملت القائمة إطلاق القمر الصناعي المصغر «ماي سات -1» إلى محطة الفضاء الدولية بانتظار أن يتم إطلاقه في مداره قريباً، كما شكّل الإعلان عن إطلاق النسخة الثانية من تحدي محمد بن زايد العالمي للروبوت مرحلة أخرى في مسيرة الجامعة نحو تعزيز ودعم الابتكار في مجال الروبوتات والذكاء الاصطناعي وحلول المدن الذكية.

وقد شهد العام الماضي أيضاً إطلاق كلية الطب والعلوم الصحية، التي ستبدأ عملها مع بداية العام الجامعي 2019-2020، وعلى مستوى الابتكارات، قام الباحثون في جامعة خليفة بإطلاق أول دراجة رياضية تم تصنيعها في دولة الإمارات.

واستمرت جامعة خليفة خلال العام الماضي في تعزيز رأس المال الفكري لديها، وذلك من خلال 16 مركز أبحاث متخصصاً تقوم بالدراسة والبحوث؛ لإيجاد حلول لمجموعة متنوعة من تحديات الطاقة والمياه والرعاية الصحية والطيران.

كما أن الجامعة تمتلك حالياً أكثر من 70 براءة اختراع و219 كشف اختراع، بالإضافة إلى أكثر من 8000 ورقة بحثية بما في ذلك 4275 مقالة و2215 بحثاً و169 فصلاً مكتوباً و31 كتاباً و61942 استشهاداً، فيما كانت الجامعة المساهم الأكبر في عدد براءات الاختراع في دولة الإمارات، حيث سجلت ما يقرب من 30.3 ٪ من إجمالي البراءات المسجلة من الدولة خلال العام 2017.

أما في مجال التصنيف العالمي، فقد صُنّفت جامعة خليفة بين أفضل 200 مؤسسة أكاديمية في جميع أنحاء العالم، حسب تقييم التايمز للتعليم العالي، ويؤكد على المكانة التي احتلتها الجامعة أيضاً تصنيف «كيو إس» العالمي المرموق لعام 2019.

حيث حلت الجامعة الأولى ليس فقط على مستوى الدولة، بل وحتى على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في تصنيف «أفضل 50 جامعة تحت 50 عاماً»، بالإضافة إلى المرتبة الثالثة والثلاثين في قائمة أفضل الجامعات الناشئة في العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات