أسرته: كلنا جنود تحت راية وطننا وقيادته

الجموع تشيّع شهيد الوطن صقر اليماحي بالفجيرة

Ⅶ خلال تشييع جثمان الشهيد صقر اليماحي | تصوير: زيشان أحمد

أدت الجموع في منطقة القرية بالفجيرة، ظهر أمس، صلاة الجنازة على جثمان شهيد الوطن الرائد طيار صقر سعيد محمد عبدالله اليماحي، الذي انتقل إلى جوار ربه في حادث سقوط مروحية تابعة للمركز الوطني للبحث والإنقاذ على جبل جيس يوم السبت الماضي أثناء أدائه عملية إنقاذ.

وأدى الشيخ أحمد بن حمد بن سيف الشرقي صلاة الجنازة مع الجموع بجامع الشهيد سعيد مطر الكعبي، قبل أن يشيّع الشهيد إلى مثواه الأخير بمقبرة القرية، حيث ووري الثرى.

كما أدت الصلاة وحضر التشييع جموع غفيرة من أهل الشهيد، وأصدقاؤه وزملاؤه وعدد من المسؤولين وكبار ضباط وأفراد القوات المسلحة والشرطة، وجموع غفيرة من المواطنين والمقيمين.

ودعا الجميع الله العلي القدير أن يتغمد شهيد الوطن بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين والأبرار، وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

واستقبلت أسرة الشهيد المعزين بمشاعر من الصبر والثبات، معبرين عن شكرهم وتقديرهم على دعم واهتمام القيادة الرشيدة بهم، والتفاف الناس من حولهم الذي كان له الأثر الإيجابي في تخفيف مصابهم الجلل، مشيرين إلى أن الفقيد نال المرتبة العالية خلال أدائه مهمة إنقاذ من أجل خدمة وطنه الإمارات، قائلين: إن العمل واجب وطني يقع على عاتق كل مواطن؛ «فللوطن حق علينا وخدمته شرف كبير وحماية مصالحه والارتقاء به فخر لكل إماراتي، فكلنا جنود تحت راية وطننا وقيادته الرشيدة نعمل في كافة الميادين وجميع القطاعات من أجل رفعة بلادنا الإمارات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات