شرطة دبي تناقش الفعاليات والمبادرات المقترحة في «عام التسامح»

ناقش الاجتماع الدوري لمجلس القيادات العليا في شرطة دبي، الذي ترأسه اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، الفعاليات والمبادرات المقترحة الخاصة بعام التسامح، بحضور أعضاء المجلس:

اللواء الدكتور عبدالقدوس عبدالرزاق العبيدلي، مساعد القائد العام لشؤون التميز والريادة، واللواء الدكتور محمد أحمد بن فهد، مساعد القائد العام لشؤون الأكاديمية والتدريب، واللواء المهندس المستشار محمد سيف الزفين، مساعد القائد العام لشؤون العمليات، واللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي.

واللواء محمد سعيد بخيت، مساعد القائد العام لشؤون إسعاد المجتمع والتجهيزات. كما ناقش الاجتماع الذي حضره العميد أحمد محمد رفيع، مدير الإدارة العامة للشؤون الإدارية.

والعميد الشيخ محمد عبد الله المعلا مدير الإدارة العامة للتميز والريادة، قرارات الاجتماع السابق وما تم تنفيذه منها، وآخر المستجدات الإدارية، بالإضافة إلى عدد من المواضيع المدرجة في جدول الأعمال والريادة المؤسسية الأمنية، وغيرها من المواضيع الأخرى. الجدير بالذكر، أن مجلس القيادات العليا في شرطة دبي تأسس بقرار إداري رقم 14 لعام 2014.

ويختص برسم ومناقشة الخطط الاستراتيجية لشرطة دبي، بمستوياتها الثلاثة (الطويلة والمتوسطة وقصيرة الأمد)، بالإضافة إلى الخطط الفنية الطارئة، واتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها، إضافة إلى وضع النظم الملائمة للقوة وفق أحدث الطرق المستجدة والريادية القابلة للتكيف مع مختلف الظروف الداخلية والخارجية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات