ولي عهد أم القيوين: حاكم دبي حقق التميّز الحضاري لدولتنا

أكد سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين، أنه منذ خمسين عاماً ظلت فلسفة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تعتمد على أن القائد الإيجابي يحمل بداخله الخير للناس جميعاً، وكانت نظرة سموه للقيادة الإيجابية على أنها الطريق الصحيح لتحقيق السعادة للمواطنين والمقيمين على أرض الدولة، مؤكداً أن سموه حقق التميّز الحضاري لدولتنا.

وقال في كلمة بمناسبة مرور خمسين عاماً على تولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أول مهامه في مسيرة خدمة وطنه وشعبه: «مع بزوغ فجر النهضة الحضارية في الإمارات في عهد القادة المؤسسين، رحمهم الله، تولت قيادات شابة لها طموحات كبيرة ممزوجة بالتميّز في التخطيط والأداء لتتوافق مع المرحلة الحديثة من عمر الدولة، وبما يتناسب مع متطلبات العصر سواء في مجال التخطيط واستشراف المستقبل، أو من خلال خلق البيئة المناسبة وتوفير عناصر النجاح، سواء البشرية منها أو المادية أو البرامجية مدعومة بهمم عالية وطموح يتوافق مع الأهداف السامية والتفرد لخلق بيئة عمل تتناسب واستراتيجيات الأهداف المستقبلية، وبما يحقق الطموح وفق المعايير العالمية».

طباعة Email