10 % انخفاض الحوادث والوفيات على شارعي الإمارات ومحمد بن زايد

أعلن اللواء المستشار المهندس محمد سيف الزفين رئيس المجلس المروري الاتحادي بوزارة الداخلية، عن انخفاض نسبة الحوادث والوفيات بنسبة 10 %، على شارع الإمارات وشارع الشيخ محمد بن زايد، وذلك بعد تغيير السرعات على شارعي الإمارات والشيخ محمد بن زايد.

وقال: إن الإحصاءات أظهرت وجود نقص في عدد الحوادث بشكل عام، والمتوفين بشكل خاص، وهذا أمر طبيعي، فالتقليل من السرعة يقلل من طاقة الحركة، فالمؤثر الأكبر في شدة الحادث هو السرعة، فكلما زادت السرعة، زادت شدة الحادث وسلبياته، والعكس صحيح، لأن تقليل 10 كم/‏‏‏ الساعة يقلل طاقة الحركة بأربعة أضعاف، بالتالي، ستقل شدة الاصطدام. وهذا هو ما حدث في قلة عدد الحوادث وخطورتها، كما قلّت الوفيات، مشيراً إلى أن الإمارات هي أفضل دولة عربية في الشرق الأوسط في ما يخص مؤشر الوفيات، كما تتميز الدولة عن أميركا وأستراليا في هذا المؤشر.

وفيما يخص هامش السرعة وإلغاءها، قال اللواء المستشار المهندس محمد سيف الزفين: إنه سيتم دراسة النتائج وآراء الناس في هذا بالنسبة إلى إلغاء هامش السرعة، بناء على استبيان واضح.

دراسات

وأعلنت جامعة الشارقة في هذا الصدد، إجراء العديد من الدراسات والأبحاث المحكمة، التي تتناول تحديد السرعات في الشوارع الرئيسة والميادين الحيوية، وتم نشرها في دوريات عالمية، مؤكدة أهمية تعميم الفكرة على جميع إمارات الدولة، خاصة أن الإمارات تتصدر الدول في قلة الحوادث وارتفاع السلامة المرورية فيها.

ثناء

وكان عدد من مستخدمي الطرقات قد أثنوا على إلغاء هامش السرعة على الطرق في أبوظبي، الذي تم اعتماده وتطبيقه في أغسطس الماضي، مطالبين بضرورة تعميمه، وتوحيد سرعة ضبط الرادار مع سرعة اللوحات المرورية على الطرق، كونها تصب في مصلحة قائدي المركبات.

طباعة Email