«داتا ثون» في مركز استشراف المستقبل

جانب من المُلتقى | من المصدر

نظم مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار في شرطة دبي الملتقى العلمي «داتا ثون»، الخاص بالإحصاء وعلم البيانات، في نادي الضباط بالقرهود، بمشاركة مركز دبي للإحصاء، والنيابة العامة، ودائرة الأراضي والأملاك، ودائرة السياحة والتسويق التجاري، ودائرة التنمية الاقتصادية، بالإضافة إلى مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، والإدارات العامة في شرطة دبي.

وأوضح العميد الدكتور عبد الله عبد الرحمن يوسف بن سلطان، مدير المركز، أن هذا الملتقى يهدف لمناقشة الثورة العالمية الجديدة، في علم البيانات التي أصبحت هي المحرك الرئيسي في جميع ميادين الحياة، في ظل الاهتمام الكبير الذي أولته القيادة الرشيدة بخصوص استطلاع المستقبل بأبعاده المختلفة، وفي إطار حرص المركز على تناول المداخل العلمية الحديثة، والأساليب الكمية المتطورة للارتقاء بالأداء الأمني. وأكد أن القيادة العامة في شرطة دبي، تعمل بالتعاون مع الجهات الحكومية من أجل استشراف مستقبل العمل الأمني باستخدام أدوات ومناهج عديدة، من أهمها علم البيانات والإحصاء.

استعداد

وأضاف أن استشراف المستقبل باستخدام علم البيانات يعطي الأجهزة الشرطية فرصة للمبادرة والتحرك المسبق للسيطرة على الجريمة، وتعزيز مفهوم الأمن الوقائي، وإعادة توزيع المدخلات الشرطية والإمكانات الأمنية بالطريقة التي تحقق لجهاز الشرطة أفضل استعداد ممكن لمواجهة المخاطر والتحديات المستقبلية، الأمر الذي يعزز القدرة على التنافسية والإبداع والتميز.

وأشار العميد بن سلطان إلى أن المركز يعمل على تحقيق المرتكزات الأساسية لشرطة دبي، وترسيخ رؤيتها بأن الأمن ركيزة التنمية، وذلك بهدف تحقيق الأمن والسَّلامة للمجتمع، والحفاظ على نظامه العام بكفاءة واحتراف وتميز عالمي، وذلك من خلال رفع كفاءة رجال الشّرطة بكيفية المواجهات الأمنية، وسرعة اتخاذ القرارات، من خلال اكتساب مهارات حسابية يمكن تطبيقها، مع إبراز أهمية التعاون بين الجهات المختلفة للتمكين من بناء نظام إحصائي شامل على أسس وبيانات دقيقة، للحفاظ على عامل الثقة الذي يعد حجر الأساس للعمل الإحصائي.

طباعة Email