سلطان بن زايد: المحبة وفهم الآخر إرث الوالد القائد

ثمّن سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2019 عاماً للتسامح، مؤكداً سموه: «أن التسامح والمحبة وفهم الآخر إرث الوالد القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ونهج إماراتي أصيل».

تعايش

وقال سموه بهذه المناسبة: «إن الإمارات بهذا الإعلان الإنساني تؤكد مرة بعد أخرى، أنها وطن الإنسانية والتعايش والانفتاح على الآخر، مضيفاً أن إعلان صاحب السمو رئيس الدولة عام 2019 عاماً للتسامح هو ترجمة لنهج المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، وتأكيد على أن إمارات الخير سائرة على مبادئ سامية تقوم على مد جسور المحبة والسلام مع مختلف شعوب العالم».

قيم

وأكد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان: «أن التسامح ثقافة إماراتية متجذرة في نفوس أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة، التزاماً بقيم عربية ثابتة وتعاليم الدين الحنيف، وتعزز ذلك وتؤكده أطر قانونية عادلة تحقق المساواة وتنبذ العنف والتطرف والكراهية، مشيراً سموه في هذا الصدد إلى تعايش أكثر من 200 جنسية من مختلف البلدان والديانات والأعراق كأسرة واحدة متحابة في ظل إماراتنا الحبيبة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات