فعاليات متنوعة في محاكم دبي لترسيخ حس الانتماء

خلال الفعاليات | من المصدر

شاركت محاكم دبي بفعالياتها المتنوعة في مبادرة بالعربي، وذلك سعياً منها في المساهمة الفاعلة في نشر ثقافة اللغة العربية الفصحى وآدابها، والتشجيع على إتقانها واستخدامها الصحيح عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ودعم كل المبادرات والنشاطات الوطنية الهادفة إلى ترسيخ حس الانتماء والمسؤولية بين أوساط المجتمع.

وبالتزامن مع اليومِ العالمي للغة العربية والذي يصادف الثامن عشر من ديسمبر من كل عام، أطلقت محاكم دبي سلسلة نشاطات وفعاليات تثقيفية وترفيهية تنضوي تحت مظلة مبادرة «#بالعربي»، إحدى مبادرات «مؤسّسة محمد بن راشد آل مكتوم»، الهادفة إلى أن يكون للغة العربية مكان متميز بين اللغات العالمية التي تشغل حيزاً كبيراً في الفضاء الإلكتروني.

ومواقع التواصل الاجتماعي. وتتزامن هذه النشاطات مع اليوم العالمي للغة العربية بمشاركة واسعة من كبار المسؤولين والموظفين، وتنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للنهوض باللغة العربية، وتعزيز استخدامها في الحياة اليومية.

وترسيخ مكانتها عبر مختلف القطاعات. ومن هذه الفعاليات، تنظيم ورشة بعنوان «تاريخ الخط العربي» مع تطبيق عملي لتعلم أساسيات الخط العربي وفن الكتابة، بالإضافة إلى توزيع المنشورات التي تخص المبادرة، والمشاركة في منصة #بالعربي في المراكز التجارية المختلفة.

وقال سلطان السويدي، رئيس قسم الفعاليات والتسويق: يشكّل اليوم العالمي للغة العربية، مناسبة مثالية للاحتفاء بلغة الضاد والتعبير عن اعتزازنا وفخرنا، بما تمثّله هذه اللغة من تاريخ عريق، وتنوّع حضاري وثراء ثقافي، تنفرد به المنطقة العربية عن سائر دول العالم.

وتهدف الفعاليات المقامة في محاكم دبي، إلى تشجيع الأفراد على استخدام لغتهم الأم في الفضاء الإلكتروني، وإثراء المحتوى العربي عبر الإنترنت ومختلف وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية المؤسّسية والاجتماعية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات