مستشفى المفرق يجتاز التقييم المحدث للمنشآت صديقة الطفل

اجتاز مستشفى المفرق، إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، تقييم لجنة اعتماد المنشآت صديقة الطفل بنسخته الجديدة التي صدرت في أبريل 2018، وبذلك يكون أول مستشفى في الدولة يعاد اعتماده وفق أحدث المعايير العالمية في ما يتعلق بالمنشآت صديقة الطفل.

وقالت نجوى بو عيد استشارية الرضاعة الطبيعية في مستشفى المفرق إن المستشفى كان أول مستشفى في إمارة أبوظبي يحصل على هذا الاعتماد في عام 1997، وتم اعتماده مجدداً في العام 2015، لما فيه مصلحة المجتمع الذي نخدمه، وتجديد الاعتماد يهدف في المقام الأول إلى الاعتراف بجهودنا المتواصلة لتشجيع ودعم وتعزيز الرضاعة الطبيعية داخل المستشفى والمجتمع.

وفي الاجتماع الختامي أعلن المقيمون أنهم سيقدمون التوصية إلى منظمة الصحة العالمية بالمشاركة مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف» بإعادة اعتماد مستشفى المفرق كمستشفى صديق الطفل. كما ذكروا أن ممارسات مستشفى المفرق يجب أن تتم مشاركتها مع منظمات ومستشفيات أخرى كإحدى أفضل الممارسات وكمعيار ممتاز يجب الإشارة إليه.

وقال الدكتور عبدالقادر المصعبي، المدير التنفيذي للشؤون الطبية في مستشفى المفرق: «نحن فخورون بأن المقيّمين قد قدروا أن يكون مستشفى المفرق أول منظمة تطبق أحدث المبادئ التوجيهية التي صدرت مطلع هذا العام وخضوعنا للتقييم المحدث في العام نفسه دليل على حرص المنشأة على الريادة في تقديم خدماتها من خلال استدامة تطبيق أحدث المعايير العالمية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات