شرطة دبي تؤهّل ضباطاً في تأمين القطاع البحري

شهد اللواء طيار أحمد محمد بن ثاني، مساعد القائد العام لشؤون المنافذ في شرطة دبي، بتوجيهات من اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، افتتاح دورة خاصة لتأهيل مجموعة من الضباط في مجال تأمين القطاع البحري، وتمكينهم من الحصول على شهادات لتقديم دورات لزملائهم في هذا المجال الأمني الهام.

وذلك بحضور العميد متقاعد خبير محمد جاسم الزعابي مدير مركز شرطة الموانئ سابقاً، والعقيد سعيد المدحاني، نائب مدير مركز شرطة الموانئ، والمقدم راشد ثاني العايل رئيس قسم الأمن البحري، والمقدم علي عبد الله القصيب النقبي، رئيس قسم الإنقاذ البحري، ومُقدم الدورة أشرف الشربيني وعدد من الضباط.

محاور

وأكد اللواء ابن ثاني خلال افتتاح الدورة التي ستستمر حتى مارس العام المقبل، وتتضمن محاور نظرية وميدانية وممارسة على أرض الواقع، على أهمية الدورة في رفع المستوى التخصصي لضباط الشرطة في مجال تأمين القطاع البحري، مبيناً أن مركز شرطة الموانئ يعتبر مرجعاً في الإجراءات الأمنية في مجال الأمن البحري.

مؤكداً أن هذه الدورة المهمة ستساهم في استمرارية نقل الخبرات والاستثمار في الكوادر ليكونوا مُطلعين على كافة المتغيرات ذات العلاقة بالأمن البحري.

كما أكد اللواء ابن ثاني على أهمية الاطلاع على الاتفاقيات الدولية البحرية وأثرها على المستويين المحلي والدولي، والتعرف على كيفية التعامل مع الحوادث البحرية وغيرها من الإجراءات الخاصة في مجال الأمن البحري، مشيراً إلى أن القيادة العامة لشرطة دبي أولت الأمن البحري اهتماماً كبيراً منذ تأسيس مركز شرطة الموانئ لأهمية هذا القطاع.

أهمية

من جانبه، تحدث العميد متقاعد محمد الزعابي عن أهمية مركز شرطة الموانئ وهو يحتفي هذا العام باليوبيل الذهبي لتأسيسه، مشيراً إلى أن إنشاء المركز في عام 1968 كان بمبادرة استباقية بينت مدى قدرة القيادة العامة لشرطة دبي على استشراف المستقبل من خلال العمل التخصصي في مختلف المجالات ومنها مجال الأمن البحري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات