افتتاح مركز التدريب الجديد لـ "طرق دبي" في المارينا

صورة

افتتح مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، وعبد الله علي بن زايد الفلاسي مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، مركز التدريب التابع للهيئة في منطقة المارينا بلازا بالقرب من المارينا دبي، بهدف تنمية وتعزيز قدرات ومهارات الموظفين، لتحقيق الغايات والأهداف الاستراتيجية للهيئة.

وتفقد الطاير والفلاسي مركز التدريب الذي يتكون من ثلاثة طوابق، ويتسع لأكثر من 350 متدرباً، ويضم 17 قاعة تدريبية مزودة بأحدث وسائل التدريب المُبتكرة والتطبيقات الذكية والتقنيات التعليمية المتطورة، منها قاعة خاصة بالابتكار، وقاعة اجتماعات، ومسرح يتسع لأكثر من 50 متدرباً، ومكتبة تخدم برامج التعلم الذكي، ومختبراً للحاسوب، ومركزاً لتقييم الكفاءات، وينقسم المركز لأربعة أقسام هي، قسم التدريب الإداري، والتدريب الفني، وتطوير الكوادر والكفاءات المواطنة، والدعم اللوجستي.

واستمعا لشرح عن المركز الذي يهدف لإعداد وتطوير الكوادر البشرية وتنمية وتعزيز قدرات ومهارات الموظفين المهنية والإدارية، وإعداد وتصميم وتقديم برامج تدريبية إدارية وفنية وتخصصية ذات جودة عالية، تلبي احتياجات وتطلعات الهيئة في تحسين أداء الموظفين ورفع مستوى كفاءتهم، وكذلك تنفيذ برامج إعداد القيادات الإدارية في الهيئة وبرامج المسارات الوظيفية، وإعداد وتنفيذ برامج خاصة بتدريب وتأهيل وتطوير الكفاءات المواطنة، كما يهدف المركز إلى توفير منصة لأفضل الممارسات التدريبية والحلول التطويرية، إلى جانب بناء شراكات مع جهات محلية ودولية لدعم وتعزيز أنشطة وأعمال مركز التدريب، وتعزيز الكفاءات بما يتماشى مع توجهات الحكومة المستقبلية ويحقق أهداف الهيئة الاستراتيجية، مع توفير بيئة تدريبية مستدامة للارتقاء الوظيفي، وجذب الكوادر البشرية المتميّزة والحفاظ عليها.

ووقع مطر الطاير، وعبدالله الفلاسي، مذكرة تفاهم بين هيئة الطرق والمواصلات، ودائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، لتعزيز التعاون في مجالات التدريب والتعليم وبرامج إعداد وتمكين الكفاءات من مختلف الفئات الوظيفية، وكذلك في مجال البحث العلمي الداعم لتطوير الأداء الحكومي، إلى جانب التعاون في توثيق ونشر أفضل الممارسات الحكومية وإثراء المحتوى المعرفي للأنشطة التعليمية والتدريبية بالتجارب والخبرات التطبيقية للإدارة الحكومية، من خلال إعداد وتطبيق برامج تدريبية رائدة من نوعها.

وعبر الطاير عن سروره بافتتاح مركز التدريب الجديد، الذي يسهم في تحقيق الغاية الاستراتيجية السابعة "تميز هيئة الطرق والموصلات" ويدعم جهودها في تطوير الموارد البشرية، لتكون الهيئة الخيار الوظيفي الأول للموارد البشرية المؤهلة، من خلال زيادة القدرة التنافسية على استقطاب الكفاءات المهنية العالية، وبناء نظام شامل لتحفيز الموظفين والاحتفاظ بهم، والاهتمام بتطوير وتنمية مهارات الموظفين علمياً وعملياً.

وقال: توفر الهيئة بيئة مناسبة للارتقاء الوظيفي، وتتيح المجال أمام الكفاءات المواطنة الشابة لتولي مناصب قيادية مهمة للمشاركة في مسيرتها لتحقيق الرؤية الطموحة والأهداف الاستراتيجية للهيئة، ويعد التدريب إحدى وسائل إعداد وتطوير الكوادر البشرية وتنمية وتعزيز قدرات ومهارات الموظفين القيادية والمهنية من أجل رفع مستوى الكفاءة الوظيفية.

وأضاف: تعمل هيئة الطرق والمواصلات على ترجمة توجيهات القيادة الرشيدة لتوفير بيئة مثالية لدعم المواطنين وتطوير قيادات شابة قادرة على استشراف المستقبل وابتكار الأدوات اللازمة لقيادة المرحلة المقبلة، حيث توفر الهيئة العديد من البرامج التدريبية منها برنامج (قيادي) الذي يعد أحد البرامج المعتمدة في الهيئة منذ عام 2009، ويُعنى بإعداد قيادات الصف الأول والثاني والثالث من موظفي الهيئة، وطورت النسخة الرابعة من (قيادي) ليستهدف الشباب من فئة المهندسين، وكذلك برنامج (المدير الجديد)، ويهدف إلى تزويد المديرين الجدد بجميع الأدوات والمعلومات اللازمة لهم في أول 100 يوم من التحاقهم بالعمل، والتي تساعدهم على فهم ثقافة الهيئة وآلية العمل بشكل مُمنهج وفعّال، وبرنامج (إعداد) للخريجين الجدد، بهدف تأهيل وتدريب الطلبة المواطنين خريجي الجامعات والكليات الجدد، وإلحاقهم بالعمل في الهيئة، بهدف توفير كوادر مواطنة مدربة ومؤهلة للعمل وقادرة على المشاركة في تحقيق التنمية المستدامة، ومن البرامج التدريبة المهمة برنامج البعثات الدراسية (أكاديمي) للموظفين لاستكمال دراستهم العليا، من خلال 3 برامج هي: (أكاديمي لدراسة ماجستير الهندسة)، و(أكاديمي الماجستير العام)، و(أكاديمي دبلوم إدارة الأعمال)، كما تقدم الهيئة منحاً دراسية للطلاب المتفوقين لاستكمال دراستهم الجامعية في التخصصات التي تتلاءم مع مشاريع الهيئة المستقبلية، وبرنامج (تمكين مع الهيئة) الذي يُعنى بتدريب الخريجين والخريجات الجامعيين من المواطنين لمدة 3 شهور ممن لم يلتحقوا بوظائف خلال عام على تخرجهم.

ومن جانبه أكد عبدالله الفلاسي مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، حرص الدائرة على التعاون المثمر البناء مع جميع دوائر حكومة دبي بهدف تأهيل الكوادر الإماراتية وفقاً لأعلى المعايير العالمية، وإعدادها الإعداد المناسب للقيام بالمهام الموكلة إليها.

وقال إن للتدريب أهمية كبيرة في العصر الحالي؛ فالتطور التكنولوجي والعملي سريع جداً مما يتوجب على إدارات الموارد البشرية في جميع الدوائر والمؤسسات أن توفر سبل التدريب والتعلم المستمر من أجل تمكين الموارد البشرية من مجاراة التطورات التقنية الهائلة التي يشهدها العالم.

وأوضح الفلاسي أن التدريب يهدف إلى تقوية نقاط الضعف لدى الموظفين والتطوير من خلال تدريبهم على المهارات والأعمال التي تمكنهم في المستقبل من تقلد مناصب أعلى والنجاح فيها، وكذلك زيادة انتماء الموظفين وتحفيزهم على العمل ومساعدتهم في تنمية أنفسهم داخل وخارج العمل.

وأشار إلى أن دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي توفر العديد من الدبلومات والدورات والبرامج التدريبية من خلال معهد دبي لتنمية الموارد البشرية التابع للدائرة بهدف تعزيز وصقل مهارات موظفي دوائر حكومة دبي، وتصميم برامج تدريبية بالتعاون مع هذه الدوائر تناسب اختصاصات كل دائرة والمجالات التي تحتاجها لتعزيز مهارات موظفيها.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات