«الرقابة النووية» يناقش مستجدات «براكة» وحدود الجرعة الإشعاعية

عقد مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للرقابة النووية اجتماعه السادس للعام الجاري، حيث ناقش مستجدات الخطة التشغيلية لهذا العام والمبادرات المرتبطة بها، كما اطلع المجلس على الخطة التشغيلية للهيئة لعام 2019 التي تضم مشاريع تهدف إلى تعزيز دور الهيئة كونها الجهة الرقابية للقطاع النووي في دولة الإمارات.

واستمع أعضاء المجلس إلى المستجدات المتعلقة بطلب إصدار رخصة التشغيل للوحدتين الأولى والثانية لمحطة براكة للطاقة النووية في منطقة الظفرة، فضلاً عن عمليات التفتيش الخاصة بالمحطة لضمان الالتزام بمتطلبات الأمان والأمن والضمانات التي تتطلبها الهيئة، وتعد مراجعة طلب إصدار رخصة التشغيل لمحطة براكة للطاقة النووية من الأولويات المهمة لمجلس إدارة الهيئة لضمان التزامه بكل المتطلبات الرقابية.

كما تطرق اجتماع المجلس إلى عرض النسخة المحدثة من اللائحة رقم (4) «حدود الجرعة الإشعاعية والتحسين الأمثل للوقاية من الإشعاعات للمرافق النووية» التي توضح حدود الجرعات الإشعاعية لأي منشأة نووية أثناء فترات التصميم والتشييد، والتشغيل والتفكيك. وسوف تساعد اللائحة المحدثة مؤخراً على الالتزام بحدود الجرعات الإشعاعية المذكورة في النسخة الأولى للائحة الهيئة رقم 24 المعنية بالجرعة السنوية في عدسة عين العامل والمتوافقة مع المفوضية الدولية للوقاية من الإشعاع.

وقد تم هذا العام طرح هذه اللائحة لأفراد المجتمع والشركاء لإبداء الرأي والمقترحات بشأنها والذي يعكس بدوره مبدأ الشفافية لدى الهيئة لضمان إشراك المجتمع في عملها والإسهام في مهمتها في حماية العاملين والمجتمع والبيئة من مخاطر الإشعاع المحتملة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات